نشر رسّام الغرافيتي البريطاني الشهير «بانكسي» أوّل من أمس مقطع فيديو (دقيقتان) على موقعه الإلكتروني مصوّراً في غزّة. يظهر الفيديو على شكل شريط سياحي، لكنّه يستبدل الشواطئ الجميلة بنظرة على ما يراه الغزيون يومياً: أنفاق، وأنقاض، وأطفال يحدقون بنحو 18,000 منزل مهدّم خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع المحاصر الصيف الماضي.


يُبرز الفيديو أيضاً مجموعة من أعمال «بانكسي» التي تزيّن المناطق المنكوبة، بينها لأطفال على مراجيح مثبّتة ببرج مراقبة، وقطة جميلة تضع ربطة فراشة (بابيون) زهرية على رقبتها (الصورة). هذه الأخيرة شغلت معظم الأطفال في محيطها. الشريط سلّط الضوء على بعض أوجه الحصار المفروض على غزّة، وعلى رأسها جدار الفصل العنصري. جدار سبق لـ«بانكسي» أن زيّنه بأعمال عدّة تنادي بالحرية!