صباح جمال الدّين


يضمّ «علي الوردي نقد كتاب في الشعر الجاهلي لطه حسين» (الورّاق للنشر) الذي أعدّه وقدمه صباح جمال الدّين قسمين أساسيين: الأول هو نقد لعلي الوردي على كتاب «الشعر الجاهلي» لطه حسين، بينما يضم الثاني مختارات من «الشعر الجاهلي». نقرأ نقاشاً بين عميد الأدب العربي والأكاديمي العراقي، أنجزه جمال الدين عبر جمع بعض المقالات التي نشرها الوردي في «أسطورة الأدب الرفيع» (1957) منتقداً فيها مؤلّف طه حسين الشهير.

كريم مروّة

في «ملامح الشخصية اللبنانية ــ في سير وإبداعات المثقفين اللبنانيين» (الدار العربية للعلوم ناشرون) يستحضر كريم مروّة سير 27 علماً من أعلام الثقافة والفكر والأدب في لبنان خلال القرن العشرين.
هكذا، نقرأ عن أشخاص مثل توفيق يوسف عواد وعبد الله العلايلي، ورشيد الخوري ومارون عبود وعمر الزعني وغيرهم، محدداً سماتهم وإبداعاتهم، ملقياً الضوء على جوانب مهمة من شخصياتهم المتعددة والغنية.

هزيودوس

ترك هزيودوس أساطير وأناشيد وقصائد خلال العصور القديمة بقيت خالدة حتى اليوم. عن «منشورات الجمل»، انتقل كتاب «التيوغونيا» أو «أنساب الآلهة» لهزيودوس إلى العربية (ترجمة صالح الأشمر). تشكّل هذه الترجمة فرصة للتعرف إلى الشعر الديني الإغريقي، حيث يروي الشاعر الإغريقي قصة ولادة الآلهة ونشأة العالم عبر ملحمة شعرية. كذلك يتضمن المؤلف ملحمته «الأشغال والأيام» التي تحتوي على تطوّرات ميثولوجية كثيرة.

فؤاد إسحق الخوري

لماذا يحاول العربي فضّ مشاكله عن طريق العنف والهيمنة أو التهديد بهما؟ لماذا تُحكم البلدان بأساليب أوتوقراطية وفي بعض الأحيان بوليسية؟ في «الذهنية العربية: العنف سيد الأحكام» (1993) الذي صدرت طبعته الثانية عن «دار الساقي» أخيراً، يردّ فؤاد إسحق الخوري هذه التساؤلات وغيرها إلى التركيبة الذهنية العربية، التي برأي المفكّر اللبناني، تلجأ إلى تصوّر الكون والعالم بشكل لا هرمي مؤلّف من وحدات مستقلة ومنفردة بعضها عن بعض.

كاتي وايلز

في «معجم الأسلوبيات» (المنظمة العربية للترجمة ــ تعريب خالد الأشهب)، أعدّت كاتي وايلز مرجعاً موسوعياً للأسلوبية والتحليل النصي. تقدم الأكاديمية الإنكليزية في مؤلّفها صورة شاملة للتخصص المزدهر للأسلوبيات وتاريخها في القرن الماضي، كما تفحص منهجيات الأسلوبيات وتطبيقاتها العملية الخاصة بتحليل وتأويل النصوص الأدبية وغير الأدبية. يعدّ الكتاب مساعداً أساسياً للقرّاء في تحاليلهم وتأويلاتهم.

روبرت آي روتبرغ وسيث د. كابلان

يقدّم «كيف تحوّلت سوريا من دولة مارقة إلى دولة فاشلة» (الريس ــ تعريب «المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية) لروبرت آي روتبرغ وسيث د. كابلان، دراسة مفصّلة وتعريفية للدولة المارقة والفاشلة. يتناول المؤلف العراق وليبيا وسوريا تحديداً، بينما يمنحنا دراسة تطبيقية للحالة السورية، ويتتبع حكم الاستبداد فيها، وتجويف مؤسساتها الرسمية وتحطيم نسيجها الاجتماعي، مستنداً إلى بعض الإحصاءات والجداول والدراسات والمراجع.