مفلح العدوان



يضمّ «مرثيّة الوتر الخامس» (الدّار الأهلية للنشر) للكاتب والقاصّ مفلح العدوان، ثلاثة نصوصٍ مسرحيّةٍ مونودرامية هي: «مرثيّة الوتر الخامس»، و«تغريبة ابن سيرين»، و«آدم وحيداً».
المسرحيّات الثّلاث قُدّمت خلال السّنوات الفائتة في العالم العربي، ونالت جوائز عدّة، وفيها يحاول المسرحي الأردني أن يختصر الزمن التاريخي في ثلاث ساعات، ويختصر البشر من خلال ثلاثة نماذج تاريخية مختلفة تمثّل بدورها المحبّة والحريّة والجمال هي زرياب، وابن سيرين وآدم.

كاملجان رحيموف


تتبع دراسة «جذور التّصوف في بلاد ما وراء النهر، ظهور تعاليم التصوف وترتيبها المنهجي في القرن (8ه – 11م)» (دار خطوط وظلال) لكاملجان رحيموف تاريخ التّصوف في آسيا الوسطى حتى القرن الثاني عشر م. يكشف الكتاب عن دور هذه الدّول في تطوّر التصوّف على يد الحكيم الترمذي في القرن التاسع ميلادي، ثم مع الكلاباذي البخاري والمستملي البخاري في أواخر القرنين العاشر والحادي عشر. إسهاماتٌ أساسية، أدّت إلى ظهور الطّرق الصوفية منذ القرن الثاني عشر في مختلف بلدان العالم الإسلامي وبلاد ما وراء النهر.

سعيد الغانمي


ينطلق «دعاة عصر السادات: كيف تمّت صناعة التشدّد في مصر» (دار العين للنشر) من فكرة أن أشهر الدعاة الجماهيريين في مصر منذ السبعينات حتى الآن، مرّوا بعضوية جماعة الإخوان المسلمين، واستمروا في التبشير بأفكارها حتى بعد خروجهم منها. يرصد وائل لطفي بدايات الأسلمة في المجتمع المصري خلال السبيعينات، والعلاقة بين الرئيس المصري أنور السادات وبين جماعة الإخوان. يستعيد الكاتب والصحافي المصري خطاب الأسلمة في تلك الفترة بقيادة دعاة أمثال الشعراوي وكشك والغزالي وإبراهيم عزت، والشيخ المحلاوي وآخرين.

هيتاكونانو لاخك


يعدّ «حكايات الأجداد - الحكايات الشعبية لسكان أَميركا الأَصليِّين قبيلة اللِّينابيه» لهيتاكونانو لاخك فرصةً للتعّرف إلى الأساطير والحكايات الشعبية للسكان الأصليين من القبائل اللينابية التي عاشت في الغابات الشّرقية لأميركا. الكتاب الذي انتقل إلى العربية أخيراً (دار المحروسة ــ ترجمة جنة عادل)، يتضمّن بعض الحكايات التراثية للسكان الأصليين، حول الغزو والمقاومة والتطهير، والمجازر التي مهّدت لاختفاء قبائل السكان الأصليين وتراثهم مع صعود الولايات المتحدة الأميركية.

ليلى أبو العلا


«الهدهد… إن حكى» (دار الساقي _ ترجمة: عزّة حسون) أشبه بصورة روائية عميقة لثلاث نساء يبحثن عن الحريّة. تكتب الروائية السودانية ليلى أبو العلا عن حيوات سلمى المتزوّجة والمغتربة في بريطانيا، وموني التي اضطرّت إلى التضحية بوظيفتها من أجل الاهتمام بإبنها المعوَّق، وإيمان التي خاضت ثلاث زيجاتٍ مختلفة. تضع أبو العلا بطلاتها أمام خيارات شاقّة، في توقهن إلى الحرية والانعتاق، وتتمثّل في رحلةٍ تجتمع فيها الصّديقات، وتقودهن إلى المرتفعات الأسكتلندية حيث يزورهن طائر الهدهد.

حسان سلامة سركيس


يحاول كتاب «مدخل إلى تاريخ الديانات» (دار كتب للنشر) لحسان سلامة سركيس أن يقدّم مقاربةً لبعض جوانب الظّاهرة الدينيّة، وتظهير بعض مفاهيمها الأساسية. ورغم التباين الظاهر في معتقدات الأديان، يسعى الأكاديمي والباحث اللبناني إلى توصيف بعض مشتركات الفكر الديني، خصوصاً في الممارسة والشعائر، وبعض الدوافع الأساسية مثل القلق الوجودي والخوف، وملامح الخطاب الديني، ووحدانية الألوهة وتعدّد تجليّاتها، والقربان، والفرق والهرطقات وغيرها من الممارسات التي تشكّل مدخلاً لتاريخ الديانات.