مذْ عرفتك أقلعت عن أمرين: استخدام السكر والتفكير بالعودة إلى مضادّات الاكتئاب.

■ ■ ■
لا يتعرّف حاسوبي المتطوّر وهاتفي الذكي إلى بصمة وجهي إن كنت مستيقظة من النوم أو خارجة من نوبة بكاء، أما أنت فتعرفني عن ظهر قلب بلا إنترنت.
■ ■ ■
أفقد 65% من ذكائي معك، لحسن الحظ لا أحتاج إلا إلى النبل كي أنجح في امتحاناتك.
■ ■ ■
تسألني عن نافذة الحياة... هي فرجة الطمأنينة بين كتفك وأنفك، حين يستقيم ظهري ويرتفع ذقني لأرى بوضوح من هذه الزنزانة.
■ ■ ■
أصبح لديّ أخيراً إدارة مالية... كلما أنفقت ورقة نقدية، أحسست بنصائحك تغرس ظفْرَها المدبب في خاصرتي.
■ ■ ■
تحملني بعينك، وأحملك على حاجبي؛ فالعين لا تعلو على الحاجب.
■ ■ ■
كلّ الأفراح مُرة حين تغيب ابتسامتك.
■ ■ ■
يجد المرء الإعجاب كلّ يوم، ولكنه نادراً ما يتعثّر بالحب، هل فهمت لماذا نقع في الحب وقوعاً؟!
■ ■ ■
حتى في شقّ الصخر القاسي يزهر الدحنون في كلّ ربيع.
* عمان/الأردن