خالد صبيح



قد يعتقد كثيرون أن الحديث عن الحصار الإسرائيلي لبيروت قبل أربعين عاماً قد نضب، الا أن الكاتب خالد صبيح وفي قصته «عيد السنون» (مذكرات لم تكتب عن حصار بيروت- دار نلسن)، يعيد الينا وقائع عصفت بالعاصمة اللبنانية، إبان الحصار والقصف الإسرائيليين، عبر سرد قصة شاب مصري لبناني، ينتمي الى «الحزب الشيوعي»، مع صديقته «البعثية» يتوجهان من بيروت الى صيدا لإحضار رسوم ناجي العلي الى صحيفة «السفير». الرواية التي تتصف بالغرائبية، تسلّط الضوء على تلك اللحظة الحرجة من تاريخ المدينة ومستقبلها والحلم الذي راود العديد من الشبان اليساريين، الى جانب الإطلالة على أماكن لم تعد موجودة اليوم كـمقهييّ « الويمبي»، و«المودكا»، وعلى أحزاب ومنظمات سياسية اندثرت مع الوقت.

بدايات


«ما هي النيوليبرالية؟» عنوان أرادت مجلة «بدايات» أن يتصدر غلاف عددها الثلاثين، في محاولة لتعقب الظاهرة التي تتحكم في حياتنا منذ أكثر من أربعة عقود. الى جانب افتتاحية رئيس التحرير فواز طرابلسي «الحرية ضد العدالة والمساواة نقاش لأفكار فون هايك النيوليبراليّة»، يضم العدد ملفاً يضيء على هذه الايديولوجيا، شارك فيه: سوزان جورج، وجورج مونبيوت وجيسّيكا وايت التي تحدثت عن «أخلاقيات السوق النيوليبرالية وحقوق الإنسان». وفي باقي الأقسام، تنوعت الموضوعات بين الفلسفة والحياة اليومية في ظل الرأسمالية وإعادة إعمار بيروت بعد الرابع من آب (جاد تابت)، واختتم بمقال لعبد الله حبيب عن فيلمه «أصابع»، الفائز بجائزة «اعتراف» في مسابقة «أفضل الأفلام القصيرة».

رفيق عبد الله ومحمد كيشافجي


يغطي كتاب «الشريعة الإسلامية في عالم متغيّر» (ترجمة سيف الدين القصير) للباحثين رفيق عبد الله ومحمد كيشافجي، الشريعة الإسلامية بمظهريها السني والشيعي، وعلاقتها بالعالم المعاصر. يهدف المؤلف («دار الساقي» بالاشتراك مع «معهد الدراسات الإسماعيلية»)، الى استكشاف حقيقة الشريعة وتبيان تطورها، بالتوافق مع الظروف التاريخية والاجتماعية. كذلك، يلفت الباحثان إلى أن الشريعة والقانون الوضعي أو ما يعرف بالفقه، لم يشكلا أبداً نظاماً قانونياً خالصاً أو مجموعة ثابتة من المعتقدات، بل يأخذاننا الى مجموعة مبادئ أخلاقية منفتحة على التغيير في ظروف سياقات مختلفة. كما يقدم الكتاب نقداً للشريعة اليوم ولعلاقتها بقضايا تتسم بأهمية عالية (حقوق الإنسان والعقوبات الجزائية) في العالم المعاصر.

جيهان الحلو


يوثّق كتاب «غيب فازداد حضوراً - حنا إبراهيم ميخائيل - أبو عمر» (دار الأهلية للتوزيع والنشر -الأردن) سيرة المناضل حنا ابراهيم ميخائيل (أبو عمر)، ومساهمته الفكرية والسياسية والإعلامية في الثورة الفلسطينية. الكتاب (إعداد جيهان الحلو وتقديم شريف كناعنة)، يضم العديد من محاضراته وكتاباته التثقيفية والتعبوية، الى جانب نشر شهادات من أفراد عائلته وزملائه من أيام الدراسة والعمل، ومن رفاق دربه في الثورة الفلسطينية. يتضمن الكتاب الرواية المفصلة والوحيدة لرحلة البحث عنه وعن رفاقه بعد توجههم في قارب من بيروت الى طرابلس في مهمة لحماية المخيمات الفلسطينية، في العام 1976 في أوج الحرب الأهلية اللبنانية.

غيّوم موسو


صدرت أخيراً الترجمة العربية (رانيا الغزال) لرواية «حياة الكاتب السرية» (هاشيت أنطوان ــ نوفل) للكاتب الفرنسي غيوم موسو. في العمل الذي صدر بلغته الأصلية العام الماضي، نتابع الروائي ناثان فاولز الذي قرر اعتزال الكتابة عام 1999، فيلجأ الى جزيرة «بومون»، المتوسطية بحثاً عن الهدوء. لاحقاً، ستكسر الصحافية ماتيلدا موني تلك العزلة، ضمن أجواء تقطع الأنفاس، ونص أدبي ممسوك، يكشف سيناريو غير متوقع على تلك الجزيرة، والمواجهة التي ستحصل لاحقاً بين الكاتب والصحافية، علماً بأن رواية جديدة لموسو بعنوان «مجهولة نهر السين»، ستصدر خلال الأشهر المقبلة عن دار «كالمان -ليفي»، وتندرج ضمن الأدب البوليسي عن امرأة يتم إنقاذها على يد الكتيبة البحرية في باريس.

سليم مجاعص


«أنطوان سعادة سنوات الاغتراب القسري» عنوان الجزء الثالث من سلسلة «أنطوان سعادة»( دار كتب)، صدر حديثاً للباحث سليم مجاعص. الكتاب الذي يضم عشرة أجزاء، يضيء على رحلة مؤسس «الحزب السوري القومي الإجتماعي» أنطون سعادة الى البلدان التي تشكل مهجراً للسوريين (البرازيل، الأرجنتين، المكسيك وأميركا الشمالية). يوثق الكتاب لهذه الرحلة التي أراد سعادة من خلالها تثبيت الحركة القومية هناك، وتأمين الموارد المادية لها والدعم السياسي ايضاً. يواكب الإصدار، كذلك، الصعوبات التي مرّ بها سعادة، سيما توقيفه في البرازيل واتهامه بالعمالة لدولة أجنبية، وبدء رحلته من هناك في المنفى. يخصص الكتاب أيضاً حيّزاً لعلاقته بزوجته جولييت المير التي كانت الإشراقة وقتذاك وسط العتمة المحيطة بسعادة.