و. ج. ت. ميتشل



يقدّم الأكاديمي الأميركي و. ج. ت. ميتشل قراءة لغوية للصور في كتابه «الأيقونولوجيا: الصورة والنص والأيديولوجيا» (1987) الذي صدر أخيراً بالعربية عن «هيئة البحرين للثقافة والآثار» (ترجمة: عارف حديفة). لا يركّز المؤلّف على صور معيّنة، بل على الطريقة التي نتحدّث فيها عن فكرة الصورة. يمرّ ميتشل على بعض المفاهيم المتعلّقة بالتصوير منها التخيّل والتشابه والإدراك والتقليد، إذ يحاول أن يتتبع الصور التي تنتج في رأس المستمع الأعمى بالاستناد إلى التوصيفات والأحاديث اللغوية لمن يرى تلك الصور أمامه.

كيفن داتون


يرصد كيفن داتون بعض سمات العقل الإجرامي السيكوباتي في مؤلّفه «حكمة السيكوباتيين: دروس في الحياة من القديسين والجواسيس والسفاحين» (دار صفحة سبعة للنشر والتوزيع – ترجمة: عبد المقصود عبد الكريم). يعثر عالم النفس البريطاني في هذه السمات على أوجه التشابه بينها وبين مجموعة السمات التي يقدّرها النظام الرأسمالي. إذ ينطلق من أسئلة أساسية حول ما إذا كان هناك ما يمكن أن نتعلّمه من الشخصيات السيكوباتية، ويحاول الإجابة عنها بالاستناد إلى مسح بريطاني أُجري للسيكوباتيين سنة 2011.

آلاء كراجة


تتبع آلاء كراجة دلالات البطولة وتحوّلاتها في السينما الفلسطينية الجديدة في كتابها «السينما الفلسطينية الجديدة - صورة البطل ودلالاتها» (الدار الأهلية للنشر والتوزيع). توغل الصحافية الفلسطينية في صورة البطل في الإنتاجات الجديدة وتبدّلها على مدى سنوات، وتحاول فهم علاقتها مع المجتمع الفلسطيني بانعطافاته وتحوّلاته. من بين هذه التحوّلات مثلاً، تركّز كراجة على اتّفاق أوسلو وأثره على الإنتاج السينمائي خصوصاً في سياق سياسة التمويل المشروط، والرابط بين المشاركات العالمية لهذه الأفلام وبين شبكات الإنتاج العالميّة.

زهرة مروة


طمست الشخصية العسكرية الفذة لنابوليون شخصية أخرى في منتهى الرقة أكثر ما تظهر في رسائله إلى زوجته وحبيبته جوزفين. «رسائل نابليون إلى جوزفين» التي صدرت أخيراً كاملة عن «دار الرافدين» بترجمة الشاعرة زهرة مروة، يبدو فيها ولهُ الإمبراطور بالمرأة التي سيطرت على قلبه منذ اللحظة الأولى، والهاجس الذي خيّم على هذه العلاقة حين فشلت جوزفين في جعله أباً، وإهماله لها أثناء فتوحاته العسكرية، والمدّ والجزر في العلاقة بينهما، إذ عندما زوّدت السنوات والمعارك القاسية الإمبراطور بدرع يقيه سهام «ايروس»، ظلت جوزفين «العادة» التي استمرت في الابتسام له وهدهدة متاعبه بأغنية الذكرى العذبة.

محمد بهضوض


لا يبتعد محمد بهضوض في كتابه «فلسفة الفن: أسئلة الجماليّة والفن في عالم متغيّر» (دار خطوط وظلال) عن الأسئلة الأساسية التي تتمحور حول سؤال ماهية الفن. يتناول الباحث ويحلّل موضوع الفن ومفاهيمه ومراحل تطوّره التاريخي، وارتباطه بمجالات حضاريّة وثقافية واقتصادية وسياسية. يتوقّف بهضوض أيضاً عند بعض الإشكاليات الأساسية في هذا السياق مثل النظريّة والتطبيق، والمضمون والشكل، والتشخيص والتجريد وغيرها. كما يسهب في شرح المراحل الثلاث الكبرى التي مرّ بها الفن بما فيها من سقوط لبعض المفاهيم وظهور أخرى.

أحمد شافعي


يقدّم الكاتب والمترجم المصري أحمد شافعي طرحاً فنيّاً مختلفاً لفكرة العبد والسيد، والاستلاب والحرية في أحدث رواياته «لماذا لا تزرع شجرة» (الكتب خان). سيجد الراوي المترجم المسالم كامل نفسه أمام سؤال ملحّ: لماذا وقد بلغ الأربعين لم يستطِع أن يزرع شجرة؟ سؤال يظهر بعدما تتعرّض حياته الروتينية والمسالمة لتغيّر مفاجئ يتمثّل باختطافه. إلّا أنّه يعيد إليه سنوات خانعة قضاها في تكرار سيرة أبيه، وسيرة سلالة كاملة تحمل القيود نفسها منذ آلاف السنين، في رواية يسردها شافعي ضمن قالب حكائي أقرب إلى روح الشعر.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا