ترجمة: وائل بركات


1. شارل بودلير: إلى عابرة
كان الشارع الصاخب يضجُّ حولي
تعبر امرأة فارعة القدّ، نحيلة
مثقلة بالحِداد، مثخنة بالألم
يدها المتأرجحة تلامس أطراف ثوبها

كارلي سيلفرمان ــ «امرأة سائرة» (زيت على كانفاس ــــــ 50.8 × 40.6 سنتم ــــ 2015)

رشيقة ونبيلة وساقها كأنما نحتت لتمثال.
وأنا كالأخرق المتكوّر على نفسه
أتجرّع نعومة السحر واللذةَ القاتلة
من عينين ينبجس الإعصار من سمائهما الداكنة.

قبس نور، ثم الليل بسواده.
الحسن الهارب والنظرة التي تعيد للعمر بدايته
ألن أراكِ إلّا في خلود أبدي؟!

في مكان ما، بعيداً، بعد فوات الأوان،
وقد لا أراكِ أبداً فأنا أجهل أين فررتِ
وتجهلين أنتِ مثواي ربما كنت سأحبك، وكنتِ تعلمين.

2. پول فيرلين تتساقط الدموع في قلبي
تتساقط الدموع في قلبي
كما يهطل المطر على المدينة
ما هذا الفتور
الذي ينفذ إلى قلبي؟!

آه يا له من صوت رخيم صوت هذا المطر
المنهمر على الأرض وعلى السقوف
بالنسبة لقلبٍ ضجرٍ

يا له من غناءٍ، غناء المطر

تتساقط بلا سبب
في هذا القلب المشمئز
ماذا؟ ما من خيانةٍ؟
إنّه حِدادٌ بلا سبب

أفظع ألمٍ هو ذاك الذي لا تعرف له سبب
بلا حب
بلا كراهية
قلبي مترعٌ بالألم.