بول بيتي


بعد عامين على فوز «الخائن» لبول بيتي بـ «مان بوكر»، انتقلت الرواية إلى لغة الضاد أخيراً عن «منشورات الجمل» (ترجمة: عهد صبيحة). يتخذ الكاتب الأميركي من السخرية والبذاءة أسلوباً لخرق تابوهات العنصرية والسياسة في المجتمع الأميركي المعاصر. تجري أحداث «الخائن» في غيتو زراعي خيالي يدعى «ديكينز» في جنوب لوس أنجلوس، سيظهر مع الوقت كاستعارة عن الممارسات العنصرية تجاه السود حيث يكتشف البطل بون بون أن هذا الغيتو قد محي عن الخريطة لأنه يسبب إحراجاً لولاية كليفورنيا.


جاك دريدا

يقلّب جاد دريدا (1930 ــ 2004) الجذور والتجليات السياسية والأخلاقية والدينية والقانونية لمفهوم الصفح في كتاب «الصَّفْح، ما لا يقبل الصفح وما لا يتقادم» الذي صدرت ترجمته العربية عن «منشورت المتوسط» (ترجمة: مصطفى العارف وعبد الرحيم نور الدين). يقدّم الفيلسوف الفرنسي الراحل نقاشاً نقدياً لأفكار المفكر الفرنسي فلاديمير جانكليفيتش حول مسألة الصفح المتعلّقة بمقترفي المحرقة النازية التي كانت قد نشرت في كتابيه «الصفح» (1967) و«ما لا يقبل التقادم» (1986).


علي القاسمي

بعد ترجماته لأشهر الروايات من بينها «الشيخ والبحر»، و«باريس عيد» لهمنغواي، يواصل علي القاسمي بحثه في الأدب الأميركي. تحت عنوان «مشاعل على الطريق ــ أبدع وأروع القصص الأميركية الحديثة» (المركز الثقافي العربي)، جمع المترجم والروائي العراقي عدداً من القصص الأميركية الحديثة ونقلها إلى اللغة العربية. يعطي المؤلّف لمحة شاملة عن الحكاية الأميركية منذ بدايات القرن العشرين وصولاً إلى الوقت الحالي، إلى جانب تعريف بالكتاب، والمدارس الأدبية التي ينتمون إليها.


محمد حباشة

«رجل شارع روما» (نوفل ــ هاشيت أنطوان) هو عنوان الرواية التي وقعها محمد حباشة قبل أيام في «معرض تونس الدولي للكتاب». تسيطر الأجواء الكابوسية على الرواية وتقود أحداثها، حيث يحمّل الروائي التونسي أبطاله هواجس كثيرة. شخصياته عالقة في الماضي، أو الخوف من الموت، فيما تسعى أخرى إلى الانتقام، لكن الرابط الأساسي بينها هو الصدفة أو العبث الذي يتحكّم بمصائر الإخوة والأصدقاء وحيوات آخرين ممن تدور حولهم «رجل شارع روما».


محمد شحرور

يستكمل محمد شحرور أبحاثه في العلوم القرآنية في أحدث إصداراته «الدولة والمجتمع، هلاك القرى وازدهار المدن» (دار الساقي). يقدّم الباحث والمفكر السوري، لمحة تاريخية عن قوانين سير الدول وتطوّر المجتمعات كما وردت في القرآن، متوصلاً إلى أن الكتاب لا يدعو إلى إلغاء التعددية والملكية الخاصة. يتوقّف شحرور أيضاً عند مراحل مسيرة تطور الإنسانية منذ عصر الأمومة وصولاً إلى الأبوة ثم عصر المساواة والتعددية، ويتناول بالشرح بذور الهلاك التي تحملها في ذاتها المجتمعات الأحادية.


فارس اشتي

تحت عنوان «التشكل النقابي لأساتذة الجامعة اللبنانية ـــ حدود الربط والحل» (رابطة الأساتذة المتفرغين ــ توزيع مكتبة بيسان)، يستعيد الأستاذ المتقاعد من الجامعة اللبنانية فارس حمود اشتي، دور الأساتذة الأساسي في الجامعة ونهضتها، منذ أن كان طالباً وناشطاً في حراكها الطلابي ثم في أطرها النقابية. هكذا، يبدأ بإرهاصات التشكل النقابي الذي مضى على تشكله خمسون عاماً. يتوقف الباحث في الإخفاقات والنجاحات على السواء، عبر بحث في «الراهن من الأمور بقدر ما هو بحث في التاريخ».