◄ عبد العظيم فنجان:

أسطورة الجندي والمرأة العارية

جنود هاربون من جميع الحروب شاهدوا امرأة تسبح عارية، ولما شعرت أنهم ينظرون إليها نظرة الرجاء الأخيرة ابتسمت، وغطست عميقاً في النهر، النهر الموجود في كل بلاد، المرسوم في خواطر كل فنان..

آه، خلع الجنود ملابسهم، وتركوا خوذهم معلقة على أغصان الأشجار، ثم هبطوا أملاً في اصطياد وجهك على صفحة النهر، لكنهم عادوا مغسولين بالدموع، فارتدوا ملابسهم، خوذهم وغادروا.
هناك خوذة وحيدة بقيت وحدها، معلقة على غصن، من جوفها، كل صباح، تنبثق وردة، وتسقط على ملابس مهملة عند جذع الشجرة، في الغروب
خوذة الغريق الذي وجدك!


◄ بشرى البشوات: الرجال الذين يصنعون الحرب ﻻ يودعون الحبيبات

الحرب ﻻ تترك لنا فرصة لنضع أحمر الشفاه. سيظل شعري معقوداً كذيل حصان لأن فرساً داخلي قد شاخت. أعلق قلبي على الحديد الناتئ في سلك شائك. أغسل وجهي بغبار أحذية الجنود. أهشم ضلع الموت بحجر. أغني لقبحهم، لأطرده. ﻻ مواعيد في الحرب. ما من امرأة تطمر خوفها وتذهب إلى الحب. في الحرب تحيل الأنوثة الحب إلى الأسئلة. فالرجال الذين يصنعون الحرب ﻻ يودعون الحبيبات. ﻻ رسائل أو قبلات. ﻻ أسرة مكشوفة للفضيحة. تغمز فتاة لجندي على الحاجز. تترك الجارات شرفاتهن مشرعة للنميمة. تكف جدتي عن إطعام سرب هديلها. تخبئ قمحها لجوع قريب. تقعد النساء العاطلات عن الحب على عتبات البيوت يتلصصن على جارة. ثمة رجل في جسدها. حين تقوم الحرب في سنيها القادمة عليها أن تختار بين عقرها وحملنا الكاذب.


◄ ماكس جاكوب:
ما يأتي عبر الناي


مات المسافر الجريح في المزرعة، فدفن تحت أشجار المخرفة. ذات يوم، من قبره، انسل فأر، فشب حصان كان ماراً. بيد أنّ الفأر في جريته ترك صورة شمسية نصف مقروضة. كان المسافر الجريح قد أوصى أن يدفن مع هذه الصورة لسيدة مكشوفة الصدر. أما الفارس الذي رآها، فقد أسره الموديل على عهدة الصورة.
[جام النرد، 1919.]

◄ أنا أخماتوڤا:
إلى نيكولاي كوميليڤ


فالـموت نحوك يشرئب فوق الثلج الشاحب: 28 طعنة بالسلاح الأبيض، 5 جراح بطلق رصاص، لباس حزين في رثاثته. علي رتقك: تعشق، تعشق الدماء أرضنا الروسية.
1921

◄ أحمد بوزفور:
رسالة من يوليسوس


لست أبحث عنك، في هذه الجزر، يا بينلوپي العزيزة.. أنا هارب منك، لا ساع إليك.. أقول للرفاق: «غداً تبدو شواطئ إيثاكا، ونرى القصر الضاحك الشرفات، ونرى بينلوب». وأقول لنفسي: «إلى أين يا أوليس؟ أتهرب من بينلوب بالسعي إليها، أم تسعى إليها بالهرب منها؟ قتلتني يا بينلوب.. وشردتني في أزقة السوقة، دون تاج ولا صولجان، أغرقتني في بحار العالم حتى ذاب الـملح في فكري وعاطفتي. ملح هذا الدماغ وملح هذا القلب. جزءاً من البحر أمسيت، تأتدم الشمس بي وتغسل شعرها في. هارب منك أنا، لا ساع إليك. ألا زلت تغزلين كفني؟ وداعاً بينلوب.. إن كانت الأرض كروية، فسأعود لألبس الكفن العنقائي اللون مرة أخرى، وإن كانت مسطحة كالبساط فسأمضي حتى النهاية، حتى أغرس حوافر سفينتي في الفراغ الكوني وأقتحم الـمجهول.. ولن أتراجع.. قبلي عني تليماك، وقولي له: — إن الآباء حين يلدون رجالاً.. يموتون.

◄ مروان علي: عادات الحب

من عادات الحب
طعنة خفيفة
لن تشعر بها
لكنك ستجد بقعة
من الدم
على قميصك الأبيض
حين تتأمل شحوبك
في الـمرآة

◄ سركون بولص:
تقرير من الجبهة


أنا جندي
أنام
خلف
ألمتاريس
حالماً بزوجتي
وبيتي
لا
بوجه عدوي
ألبائس
إذ
يموت.

◄ شيركو بيكهس:
الزواج ببحيرة أرملة


بعد الحرب، وعلى صهوة غيمة بيضاء، سافر لحن وشعر وقصة معاً لزيارة بحيرة أرملة. نزلوا بخيوط المطر فوقها. تمشوا مع الريح حتى جدائل البحيرة. صنع اللحن من الحب سماء جديدة. صارت القصة طائراً بجناحين كبيرين. وطارت في السماء الجديدة. صار الشعر أفقاً فتياً. وفي أول أيام نوروز تزوج من البحيرة الأرملة.

◄ بول إيلوار: حرية

على كراريسي الـمدرسية
على قمطري والأشجار
على الرمل على الثلج
أكتب اسمك
■ ■ ■
على كل الصفحات الـمقروءة
على كل الصفحات البيضاء
حجراً دماً ورقاً أو رماداً
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الصور الـمذهبة
على أسلحة الـمحاربين
على تاج الـملوك
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الدغل والبيداء
على الأعشاش على الوزال
على صدى طفولتي
أكتب اسمك
■ ■ ■
على عجائب الليالي
على الخبز الأبيض للنهارات
على الفصول الـمخطوبة لبعضها
أكتب اسمك
■ ■ ■
على كل خرقي اللازوردية
على البركة شمساً متعطنة
على البحيرة قمراً حياً
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الحقول على الآفاق
على أجنحة الأطيار
وعلى طاحونة الظلال
أكتب اسمك
■ ■ ■
على كل هبة غسقية
على البحر على الـمراكب
على الجبل الـمعتوه
أكتب اسمك
■ ■ ■
على زبد الغيمات
على عرق الزوبعة
على الـمطر الـمدرار والـممسوخ
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الأشكال الـمتلألئة
على نواقيس الألوان
على الحقيقة الفيزيائية
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الـمسالك اليقظة
على الطرقات الـمترامية
على الساحات الطافحة
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الـمصباح الذي يضيء
على الـمصباح الذي ينطفئ
على بيوتي الـمتلاصقة
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الثمرة الـمنفلقة نصفين
من الـمرآة ومن غرفتي
على سريري محارة فارغة
أكتب اسمك
■ ■ ■
على كلبي النهم والحنون
على أذنيه الـمنتصبتين
على قائمته الخرقاء
أكتب اسمك
■ ■ ■
على مقفز بابي
على الأشياء الأليفة
على سيل النار الـمباركة
أكتب اسمك
■ ■ ■
على كل شبق موهوب
على جبهة أصيحابي
على كل يد تمتد
أكتب اسمك
■ ■ ■
على زجاج الدهشات
على الشفاه الـمنتبهة
ما فوق الصمت
أكتب اسمك
■ ■ ■
على ملاجئي الـمدمرة
على مناراتي الـمنهارة
على حيطان سأمي
أكتب اسمك
■ ■ ■
على الغياب دونما رغبة
على العزلة العارية
على خطوات الـموت
أكتب اسمك
■ ■ ■
على العافية الـمستعادة
على الخطر الزائل
على الأمل دون ذكرى
أكتب اسمك
■ ■ ■
وبقدرة كلمة
أبدا حياتي من جديد
ولدت كي أعرفك
كي اسميك

حرية.
- (من ديوان «شعر وحقيقة»، 1942)

◄ أوسيب ماندلشتام:
كتفاكِ العريضان..


كتفاك العريضان تحت الضربات ستحمران، تحت الضربات ستحمران، في الثلج ستلتهبان. يداكِ الطفوليتان ستهزان القيود، ستهزان القيود وتجدلان الحبال. قدماكِ الناعمتان، حافيتين فوق الزجاج، حافيتين فوق الزجاج، ستمشيان في الرمل المدمى. وأنا من أجلكِ — كشمعة سوداء سأحترق، كشمعة سوداء سأحترق، ممنوعاً من الصلاة.

* الصور من عين الواقع، ماضياً وحاضراً