أماني الشهري


تلاحق أماني الشهري لحظات من الماضي في «وأد الذاكرة» (الدار العربية للعلوم ناشرون). روايتها الجديدة سيرة لامرأة تروي ذاتها، وتفرغ أعماقها وتفاصيل من حياتها. تلجأ الشهري إلى التحليل النفسي في فصول سردية تتابع في خط درامي متصاعد طوال الرواية.

مارك مازيتي

يتتبع مارك مازيتي واحدة من الحروب السرية التي شنتها أميركا بعد أحداث 11 أيلول. في «حروب الظل ــ الحروب السرية الأميركية الجديدة» (شركة المطبوعات للتوزيع والنشر) يكشف الصحافي الأميركي وسائل هذه الحرب وتطوّر تقنياتها وأبطالها الذين أدوا أدواراً مدهشة فيها.


دريد عودة

من خلال رحلة داخل رأس «أبو قتادة»، وتحوُّله من شاب طيب إلى إرهابي، يوغل دريد عودة في «المضللون» (الفارابي) في تفاصيل العقل التكفيري. هكذا نقرأ قصة الشاب الذي فجر نفسه في الحي وفي الناس الذين كبر معهم، فيما يرافق السرد روحه في رحلتها بعد الموت.



محمد شحرور

يتابع محمد شحرور قراءته المعاصرة للتنزيل الحكيم في «أمُّ الكتاب وتفصيلها: قراءة معاصرة في الحاكمية الإنسانية - تهافت الفقهاء والمعصومين» الذي صدر أخيراً عن «دار الساقي». يقدم المفكر السوري دراسة لعملية الاجتهاد المعاصر في النصوص انطلاقاً من نسخ كل الاجتهادات الإنسانية السابقة.



سامي القريني

تدور أحداث «أرى أرارات» (الريس) لسامي القريني، في يوم واحد لا يكاد ينتهي هو 10 أيلول 2001. في روايته الجديدة، بعد خمس إصدارات شعرية ومسرحية، يشتغل الكاتب الكويتي على ثيمات مختلفة مثل الحب والحرية والموت والحياة، والوطن والهوية، والوهم والأحلام.


ميشال خليل جحا

يتضمن «مقدِّمات» (دار نلسن) تسع مقدمات لأعمال ومؤلفات أدبية وشعرية أعدّها ميشال خليل جحا. المقدمات التي يعتبرها جحا في مقدمة كتابه كعمل نقدي تتضمن «يوميات مختار» لكمال ربيز، و«بيدر عمر» لأسعد سعيد، والأعمال الكاملة لأمين نخلة، ولعاطف غطّاس كرم وغيرها.