تسيطر خمس شركات شحن على 86% من الواردات إلى السوق اللبناني. بحسب الأرقام الصادرة عن مرفأ بيروت، فإن الحجم الإجمالي للواردات بواسطة هذه الشركات الخمس بلغ 90.665 حاوية (container) في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022، وهو ما يمثل زيادة قدرها 5.6% من 85846 حاوية في نفس الفترة من عام 2021.



غالبية هذه الشركات هي شركات مملوكة أو تابعة لشركات شحن بحري عالمية باستثناء «نقليات الجزائري». هذه الأخيرة هي شركة لبنانية تعمل مع شركات شحن عالمية، بينما شركة «Merit Shipping» هي نفسها شركة «CMA CGM» الفرنسية، والتي منحها لبنان عقداً لتطوير وتشغيل محطة الحاويات في ميناء بيروت لمدة 10 سنوات، بما في ذلك خطط لإعادة بناء وتوسيع البنية التحتية التي تضررت في انفجار المرفأ في الرابع من آب عام 2020. أما شركة «البحر المتوسط ​​للشحن» أو (MSC) هي شركة سويسرية عالمية. وشركة «ميرسك» (MAERSK) هي دنماركية، و«لوتس للشحن» (Lotus Shipping) هي شركة يونانية. تعمل تلك الشركات الأربع العالمية عبر مكاتب تابعة لها مباشرةً أو عبر وكلاء بمثابة سماسرة يتواصلون مع الشركة الأساسية من أجل إبرام صفقات الشحن البحري وتحصيل أرباح منها.
وفقاً لتقرير نشره موقع «Alphaliner»، فإن أكبر 5 شركات شحن عالمية، هي: شركة «ميرسك»، شركة «البحر المتوسط ​​للشحن»، شركة «China Cosco»، شركة «CMA CGM» وشركة «Hapag-Lloyd». عملياً، بيانات الشحن البحري اللبنانية تعكس بشكل واضح نفوذ 3 شركات عالمية على عمليات الشحن البحرية في لبنان.
وفي الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، سجلت شركة البحر المتوسط ​​للشحن (MSC) زيادة بنسبة 26.7%، وهو أعلى معدل نمو بين الشركات المشمولة، بينما سجلت شركة الجزائري للنقل انخفاضاً بنسبة 17.3%، وهو أكبر انخفاض بين الشركات الخمس في الفترة المشمولة. وفي موازاة ذلك، وصل الحجم الإجمالي لصادرات أكبر خمس شركات شحن عبر مرفأ بيروت إلى 29.225 حاوية في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022، بزيادة قدرها 6% عن 27.599 حاوية في نفس الفترة من عام 2021.
استحوذت الشركات الخمسة على 92.8% من البضائع اللبنانية المصدرة في الفترة المشمولة.