اعتبر رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم، أن الأزمة السياسية الراهنة التي تعيشها البلاد هي الأصعب منذ سقوط نظام صدام حسين.


وقال الكاظمي في بيان بمناسبة انتهاء مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين في كربلاء، إن «العراق يمرّ بأزمة سياسية قد تكون من أصعب الأزمات بعد 2003، ولكن لدينا أمل وعزيمة لإيجاد حلول لتجاوز هذه الأزمة؛ من أجل العبور والمضيّ نحو عراق آمن ومستقر».

وأضاف «ندائي لجميع القوى السياسية، دعونا نستلهم من هذه المناسبة الأربعينية، وأن نضع العراق والعراقيين في نصب أعيننا»، مردفاً بالقول «العراق والعراقيون يستحقون أن نضحّي من أجلهم. العراق أمانة في أعناق الجميع».