كشف مصدر حكومي مطّلع، اليوم، عن زيارة مرتقبة يجريها رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إلى الولايات المتحدة الأميركية.


وقال المصدر، لوكالة «شفق نيوز» العراقية، إن «الكاظمي سيتوجه إلى أميركا، من أجل المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بديلاً عن رئيس الجمهورية برهم صالح».

وبيّن أن «سبب ذهاب الكاظمي بدل صالح، هو لمناقشة التطوّرات السياسية وتداعياتها على المستوى الأمني والاقتصادي ورأي المجتمع الدولي من هذه الأزمة، خاصةً أن الكاظمي سيلتقي كبار المسؤولين في العالم».