أكدت وزارة الخارجية التركية تعرّض القنصلية التركية في مدينة الموصل شمال العراق لهجوم في ساعة مبكرة من صباح اليوم.


ونقلت وكالة «الأناضول» التركية عن الوزارة قولها إن القنصل محمد كوجوك وطاقم القنصلية بخير ولم يتأثروا بالقصف الصاروخي.

وأدانت الوزارة «هذا الهجوم»، معربةً عن توقعها «تقديم المسؤولين عنه للعدالة في أسرع وقت ممكن».

كما لفتت إلى تزامن الهجوم مع عقد اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بناءً على طلب من بغداد، لبحث هجوم وقع شمال العراق الأسبوع الفائت، «في وقت اتُّهمت فيه بلادنا ظلماً واستُهدفت».

وكان ثمانية أشخاص قد قتلوا وأصيب 23 في هجوم على منتجع جبلي، في محافظة دهوك شمال العراق، الأسبوع الماضي.

ورفضت تركيا اتهامات من مسؤولين عراقيين ووسائل إعلام رسمية بأنها نفذت الهجوم، مع العلم بأن أنقرة تشنّ ضربات جوية من حين لآخر في شمال العراق، وأرسلت قوات خاصة لدعم هجماتها على مسلحين من «حزب العمال الكردستاني» يتمركزون هناك.