قرّرت شركة «لوكهيد مارتن» الأميركية سحب فرق الصيانة الخاصة بطائرات «F-16»، المتمركزة في قاعدة بلد الجوية، شمالي العراق، لأسباب أمنية.


وفي السياق، قال مسؤول الاتصالات في الشركة، جوزيف لاماركا جونيور، في بيان أمس، إنه «بالتنسيق مع الحكومة الأميركية، وباعتبار أن سلامة الموظفين هي من أولى أولوياتنا، تنقل لوكهيد مارتن فريق F-16، الذي يتخذ من العراق مقرّاً له». ولم يحدّد البيان، الذي نشرته وسائل إعلام أميركية، عدد الموظفين ولا الوجهة التي ينتقلون إليها.

وتستضيف قاعدة بلد الجوية، في محافظة صلاح الدين شمالي العراق، متعاقدين من الشركة المصنّعة للأسلحة، يلعبون دوراً حاسماً في دعم هذه الطائرات.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا