قال مصدر أمني عراقي، لوكالة «الأناضول»، اليوم، إن القيادة العامة للقوات المسلحة، قرّرت إقالة قائد العمليات في محافظة نينوى (شمال)، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، وتعيين اللواء الركن محمود الفلاحي، بديلاً عنه.

وكان المحلاوي قد تولى منصب قائد عمليات نينوى في تموز الماضي.
ورجّح المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته، أن «يكون قرار الإقالة مرتبطاً بعدم إدارته بالشكل المطلوب للأوضاع الأمنية للمحافظة».
وأوضح، أن «نينوى شهدت خلال الأشهر الماضية خروقات أمنية، منها عودة نشاط مسلحي تنظيم «داعش»، وعدم ضبط الوضع الأمني في قضاء سنجار غربي الموصل (عاصمة المحافظة)، إلى جانب عدم السيطرة التامة على حركة بعض فصائل الحشد الشعبي، المنتشرة في المحافظة».
وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في أنهم من «داعش»، ولا سيما في المنطقة بين كركوك، وصلاح الدين (شمال)، وديالى (شرق)، المعروفة باسم «مثلث الموت».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا