أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم، بأنّ «مسلّحين يرتدون ملابس الجيش، اقتحموا فجر الجمعة، منزلاً في قضاء الدور في محافظة صلاح الدين، وقتلوا جميع من كان في المنزل رمياً بالرصاص، ولاذوا بالفرار». وأوضح المصدر أنّ «القتلى هم 5 شباب وامرأتان»، مشيراً إلى أنّ «دوافع الهجوم غير معروفة لغاية الآن».

كذلك، كشف المصدر، عن أنّ «قيادات أمنية عليا وصلت إلى المكان، وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث»، مرجّحاً أن يكون عناصر تنظيم «داعش» هم من نفّذوا الهجوم.​​​​​​​
من جهته، أكّد محافظ محافظة صلاح الدين، عمار جبر، هذا الخبر، معلناً في بيان مقتضب، أنّ القتلى هم 7 أشخاص من عائلة واحدة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، حتى الساعة.



اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا