التقى الرئيس العراقي برهم صالح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في منتدى «دافوس» الاقتصادي، اليوم الأربعاء، وناقشا خفض القوات الأجنبية في البلاد، وذلك بعدما رفضت واشنطن طلباً عراقياً في وقتٍ سابق من هذا الشهر بسحب قواتها.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي، قال ترامب إن «حكومته ستواصل التعاون العسكري مع العراق، والعمل ضد تنظيم داعش»، مؤكداً أن علاقة البلدين في «أفضل حال».
بدوره، قال صالح إن «العراق يمتلك شراكة مع الولايات المتحدة بشأن محاربة عناصر داعش»، مشدداً بالقول: «هذه المهمة يجب أن ‏تكتمل».
وكان البرلمان العراقي قد وافق في الخامس من كانون الثاني/ يناير الجاري على قرار غير ملزم يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد في أعقاب الضربات الجوية الأميركية التي أدت إلى استشهاد الجنرال الإيراني قاسم سليماني والقيادي العراقي أبو مهدي المهندس.