الملك السعودي يغادر المستشفى


غادر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز المستشفى بعد تماثله للشفاء من العملية الجراحية في العمود الفقري يوم الاثنين الماضي. وقال بيان صادر عن الديوان الملكي السعودي، إن الملك عبد الله بن عبد العزيز غادر مساء السبت مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض «بعد أن مَنّ الله عليه بالصحة والعافية لاستكمال علاجه في العيادة الطبية في قصره».
(يو بي آي)

الأسد وصالحي يعزيان بوفاة سلطان

أبرق الرئيس السوري بشار الأسد، إلى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، معزياً بوفاة ولي عهده الأمير سلطان بن عبد العزيز.
وقال بيان رئاسي سوري،
إن الأسد أعرب في البرقية «باسم الشعب السوري وباسمه عن أحر التعازي وصادق المواساة لجلالة الملك وللشعب السعودي الشقيق، سائلاً الله أن يتغمد الفقيد برحمته ورضوانه».
من جهته، بعث وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي، برقية تعزية إلى نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل لمناسبة وفاة ولي عهد السعودية الأمير سلطان بن عبد العزيز، «سائلاً الباري تعالى الرحمة والمغفرة للفقيد وجميل الصبر والسلوان لأهله وذويه».
(يو بي آي)

واشنطن واثقة بتحول سلس في مجال الدفاع

أبدى وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا ثقته بقدرة المملكة العربية السعودية على القيام بعملية تحول فعالة في مجال الدفاع بعد وفاة ولي العهد الأمير سلطان بن عبد
العزيز.
وقال بانيتا: «أعتقد أن
بإمكاننا القيام بعملية تحول فعالة في السعودية في ما يتعلق بمجال الدفاع». وأضاف: «تمكنا من القيام بعمليات تحول مماثلة قبل ذلك. أعتقد أنني أشعر بثقة بأن في إمكاننا خوض عملية التحول بينما نقترب من اختيار وزير جديد للدفاع».
(رويترز)

فلسطيني يطعن إسرائيلياً في القدس الشرقية

أقدم شاب فلسطيني أول من أمس على طعن مستوطن في حي رموت الاستيطاني في القدس الشرقية، بحسب الشرطة الإسرائيلية، ولاذ بالفرار. وأشارت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري الى أن إصابات المستوطن «بالغة»، موضحة أن الحادث «يبدو كأنه على خلفية قومية».
(أ ف ب)

عباس: ماضون في قرار طلب العضوية

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمسكه بطلب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة، حتى لو استؤنفت مفاوضات السلام مع إسرائيل، التي لا يزال يشترط لمعاودتها وقفاً نهائياً للاستيطان، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام مصرية أول من أمس. وشدد عباس أيضاً على أنه «سيعود إلى طاولة المفاوضات فوراً إذا قبلت إسرائيل بيان اللجنة الرباعية الدولية الأخير، المتعلق بدعوة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى استئناف المفاوضات».
من جهة أخرى، كشف عزام الأحمد عن اتفاق بين حركتي فتح وحماس على عقد اجتماع بين عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في القاهرة الأسبوع المقبل.
(أ ف ب)

خلاف بين فتح وحماس بسبب الأسرى في الضفة

تبادلت حركة حماس والسلطة الفلسطينية أمس الاتهامات على خلفية المضايقات التي تعرض لها بعض الأسرى المحررين في صفقة التبادل من الضفة الغربية، وما تردد عن استدعاء بعضهم.
ونفى الناطق باسم الأجهزة الأمنية عدنان الضميري هذه الاتهامات، مضيفاً، في تصريحات للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن «ما جرى على أرض الواقع أن بعض نشطاء حماس حاولوا استثمار فرحة الأسرى من أجل تمرير نشاطات محظورة مثل رفع الرايات وعقد الاجتماعات».
من جهتها، أكدت حماس نبأ الاستدعاءات، وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في تصريحات نقلتها وكالة صفا المحلية، إن الأجهزة الأمنية استدعت أسرى محررين ضمن الصفقة من طولكرم وجنين ثابت، دون أن يكشف عن أسمائهم.
(يو بي آي)