السفارة الأميركية: احتجاجات سوريا لا تشبه وول ستريت


قارنت سفارة الولايات المتحدة في دمشق على صفحتها على شبكة «فايسبوك» للتواصل الاجتماعي بين التظاهرات التي تحتجّ على الرأسمالية في وول ستريت وتلك التي تجري في الوقت الراهن في سوريا. ومع اعترافها بوجود استياء في الولايات المتحدة من الوضع الاقتصادي، أشارت السفارة إلى أن الشرطة لم تطلق النار على المتظاهرين، وإلى أن هؤلاء لم يتعرضوا للتعذيب. وأكدت السفارة أن «بعض منظّمي حركة «احتلوا وول ستريت» اعتقلوا بتهمة الإخلال بالنظام العام، وخصوصاً أنهم أوقفوا حركة السير، لكنهم لم يتعرضوا للتعذيب، ولم تسلّم أي عائلة جثة متظاهر تحمل آثار تعذيب». كذلك لفتت إلى أن الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2012 لن توضع تحت «إشراف أجهزة الاستخبارات الأميركية»، وأن الحكومة الأميركية «لن تقول إن ثمة موجة تآمر دولي من دون تقديم أي دليل محدد، لتشجيع حركة احتلوا وول ستريت أو التظاهرات الأخرى».
(يو بي آي)

بريطانيا تستدعي السفير السوري

أعلن وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، أن الخارجية البريطانية استدعت السفير السوري في لندن للاحتجاج على ترويع منشقين سوريين. وقال هيج للبرلمان «استُدعي السفير السوري إلى الخارجية هذا الصباح، وأبلغ أن أيّ تحرّش أو ترويع للسوريين في بلادنا غير مقبول ولن نتغاضى عنه».
(رويترز)

الحزب الشيوعي: سوريا صامدة في وجه المؤامرة

نقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري تأكيدها أن صمود سوريا في وجه المؤامرة التي تتعرض لها بسبب تمسّكها بثوابتها الوطنية ودعمها للمقاومة أفشل ما يسمّى «مشروع الشرق الأوسط الكبير». وعبّرت اللجنة عن تقديرها للموقف الصيني والروسي الشجاع باستخدام حق النقض في مجلس الأمن الدولي، مؤكدة أن هذا الموقف ومواقف الدول الأخرى الصديقة عكس عمق المصالح المشتركة التي تجمع هذه الدول في مساندة كل الأحرار في العالم.
(الأخبار)

مبادلة جاسوس اسرائيلي بمعتقلين مصريين!

نسبت صحيفة «الدستور» المصرية إلى مصادر «مصرية مطلعة» قولها إن اتصالات تدور بين القاهرة وتل أبيب للتوصل الى صفقة يتم بموجبها مبادلة الإسرائيلي إيلان غرابيل الذي تتهمه السلطات المصرية بالتجسس مقابل 81 سجيناً مصرياً في السجون الإسرائيلية. وقال السفير المصري السابق لدى إسرائيل، محمد عاصم، إن نجاح صفقة مبادلة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والاعتذار الإسرائيلي لمصر عن مقتل عدد من الجنود المصريين على الحدود بنيران اسرئيلية، بالإضافة الى الحديث عن صفقة التبادل المصرية الإسرائيلية تعبّر عن «الدبلوماسية الهادئة لمصر».
(يو بي آي)

اقتراح بتشريع إعدام الأسرى

كشف الموقع الإلكتروني لصحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أنه خلال الاجتماع الاستثنائي الذي عقدته الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو لإقرار صفقة تبادل الأسرى مع حركة «حماس»، اقترح عدد من الوزراء تغيير القوانين بحيث تسمح بفرض عقوبة الإعدام بحق أسرى فلسطينيين أدينوا بقتل إسرائيليين بهدف زيادة الردع، فضلاً عن اطلاق سراح أسرى يهود أدينوا بقتل فلسطينيين. لكن نائب رئيس الوزراء ووزير شؤون الاستخبارات دان مريدور رفض هذه الاقتراحات.
(يو بي آي)

مخاوف من تهريب أسلحة ليبية إلى غزة

كشف مسؤولون عسكريّون مصريون أن كميات كبيرة من الأسلحة تهرّب من ليبيا عبر الحدود المصرية وتملأ السوق السوداء في شبه جزيرة سيناء غير المستقرة لتشق طريقها إلى قطاع غزة. ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، أمس، عن مسؤول عسكري في مصر أن المسؤولين الأمنيين المصريين اعترضوا صواريخ مضادة للطائرات غالبيتها تطلق من على الكتف، في طريقها إلى سيناء وفي أنفاق التهريب التي تربط مصر بقطاع غزة، منذ سقوط الزعيم الليبي معمّر القذافي في آب الفائت. وذكرت الصحيفة أن القلق بشأن الأمن في سيناء يتنامى في مصر وبين المسؤولين الإسرائيليين والأميركيين.
(يو بي آي)

صنعاء تدعو مجلس الأمن إلى عدم تعقيد الأزمة

دعت الحكومة اليمنية أمس مجلس الامن الى عدم اصدار قرارات من شأنها تعقيد الازمة في البلاد، وذلك في أعقاب طرح الملف اليمني امام الهيئة الدولية وسعي الدول الاوروبية الى استصدار قرار يدعو الرئيس علي عبد الله صالح الى التنحي.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مصدر مسؤول في الحكومة قوله إن هذه الأخيرة تأمل أن «يتعامل مجلس الأمن مع الأزمة اليمنية من منطلق الحرص على ايجاد الحل لها وعدم اتخاذ أي قرارات تزيد من تعقيداتها». وأكد المصدر التزام الحكومة اليمنية بتنفيذ المبادرة الخليجية التي تنص على نقل السلطة إلى نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي واطلاق مرحلة انتقالية.
(أ ف ب)

الأردن: جمعة الخطوط الحمراء

أعلن الحراك الشبابي والشعبي الأردني إطلاق اسم «وحدتنا وحريتنا خطوط حمراء» على الجمعة المقبلة، وتأتي هذه التسمية، بحسب الحراك، بعدما أعلن عن أكثر من مسمى. وأصدر «أحرار الطفيلة» بياناً دعوا فيه الأردنيين إلى المشاركة في مسيرات الإصلاح والحفاظ على سلمية المسيرات: «والانتباه من بعض المندسين ومرتزقة الفساد الذين يريدون أن يجرّوا الأردن إلى العنف». ووجّه الحراك الشبابي والشعبي الأردني في محافظة الكرك دعوته للمواطنين في مختلف المناطق إلى المشاركة في مسيرات الحراك من أجل استعادة الحقوق والحريات.
(الأخبار)

ديموقراطيو أميركا يطلبون وقف تسليح البحرين

طلب خمسة شيوخ ديموقراطيون من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن تؤجل صفقة سلاح بقيمة 53 مليون دولار الى السلطة في البحرين. وانتقد السيناتورات انتهاكات السلطة في البحرين لحقوق الانسان ومقاومتها لدعوات الإصلاح. وقالوا ان اتمام الصفقة سيضعف صدقية الولايات المتحدة أمام التحولات الديموقراطية في منطقة الشرق الأوسط. ووقّع على الرسالة كل من بوب كاسي وبن كاردين ورون ويدن وديك دوربن وبوب ماننديز، وقدّم ويدن والجمهوري جيم ماك غوفرن قراراً من أجل منع الصفقة.
(أ ب)

70 مليون دولار تبرعات لحملة أوباما

جمعت حملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أكثر من 70 مليون دولار من التبرعات في الفصل الثالث، في تراجع عن 86 مليون دولار جمعتها الحملة في الفصل الثاني.
ونقلت شبكة «بلومبرغ» الأميركية عن رسالة إلكترونية وجهها مدير الحملة جيم مسينا إلى أنصار أوباما، أن هذا هو مجموع الأموال التي جمعتها حملة أوباما واللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي، بينها مساهمات قدمها «صندوق انتصار أوباما» وهو لجنة جمع تبرعات تديرها الحملة واللجنة. وكانت الحملة واللجنة قد حددتا هدفاً هو جمع 55 مليون دولار.
(يو بي آي)

عمر الفاروق يقرّ بمحاولة تفجير طائرة أميركية

أقرّ الشاب النيجيري، عمر الفاروق عبد المطلب، الذي حاول تفجير طائرة كانت تقوم برحلة بين أمستردام وديترويت بمتفجرات أخفاها في سرواله الداخلي، أول من أمس، بجريمته، مما ينهي محاكمته أمام القضاء الأميركي الذي سيحكم عليه بالسجن مدى الحياة.
وقال، في نص تلاه بهدوء خلال 6 دقائق، «أنا مذنب في نظر القانون الأميركي ولكن ليس في نظر القرآن»، مؤكداً أنه كان يريد الثأر للمسلمين ضحايا السياسة الاميركية في فلسطين والصومال. وأضاف «على الولايات المتحدة أن تعلم أنها اذا استمرت في مساندة الكفر بمحمد وقتل ومساندة من يقتل الأبرياء المسلمين، فإن الله والمجاهدين سيلحقون بها كارثة كبيرة».
(أ ف ب)

مقتل قيادي في شبكة «حقاني»

أعلن مسؤولون باكستانيون، أمس، مقتل أحد قادة شبكة «حقاني» وثلاثة من حراسه في غارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار على المناطق القبلية شمال غرب باكستان. ووقعت الغارة قرب الحدود الأفغانية في بلدة داندي دار بخيل. وقال مسؤول أمني إن الطائرة الأميركية أطلقت صاروخين على مجمع لمنازل كان فيه المستهدف جميل حقاني، القائد الكبير في الشبكة.
(أ ف ب)