أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، خوسيه لويس ثاباتيرو، أمس، إجراء انتخابات مبكرة في 20 تشرين الثاني المقبل، علماً بأن هذه الانتخابات التي لن يترشح فيها كانت مقررة في 20 آذار 2012. واستفاد ثاباتيرو من المؤتمر الصحافي الذي قدم فيه حصيلة الفصل الأول من أهداف ولايته ليعلن تنظيم هذه الانتخابات المبكرة، وليؤكد كذلك أن «الحكومة حققت قسماً كبيراً من أهداف القسم الثاني من الولاية». يذكر أن نائب ثاباتيرو، ألفريدو روبالكابا، اختير مرشحاً للحزب الاشتراكي الإسباني، لمنافسة زعيم الحزب الشعبي اليميني ماريانو راخوي الذي ترى فيه استطلاعات الرأي الأوفر حظاً.

(أ ف ب)