البشير يتوعّد بحسم التمرد


قال الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، إن «العام المقبل سيكون عام الحسم ضد التمرد في البلاد».
وخلال لقاء في مدينة القضارف، أشاد بـ«دور القوات المسلحة وتقدمها في مسارح العمليات بجنوب كردفان»، مطالباً الأحزاب بـ«الاستعداد للانتخابات التي ستُجرى في الموعد المحدد في نيسان 2015». كذلك أشار إلى أن «المرحلة المقبلة سيتم فيها تحديد السن المعاشية للدستوريين، واختيار مرشح المؤتمر الوطني سيتم على ضوء مواصفات سيتم الاعلان عنها في القريب العاجل».
(الأخبار)

استمرار معارك جنوب السودان حول النفط

ما زالت المعارك مستمرة بين الجيش وحركة التمرد في منطقة نفطية في جنوب السودان بينما يحاول الرئيس الكيني اوهورو كينياتا ورئيس الوزراء الاثيوبي هايلي مريم ديسيلين القيام بمساع حميدة في جوبا.
ولا تزال قوات رئيس جنوب السودان سلفاكير تواجه متمردي نائبه السابق رياك مشار من أجل السيطرة على ملكال، كبرى مدن ولاية النيل الأعلى النفطية شمال البلاد، حيث أشير الى وقوع معارك منذ أول من أمس. وقال المتحدث باسم الجيش، فيليب اغوير، إن «معارك تدور في ملكال وقواتنا في شمال ملكال والمتمردون في جنوبها، وسنطردهم من ملكال».
كذلك جدد التأكيد على أنه يجري الإعداد لهجوم على بنتيو كبرى مدن ولاية الوحدة التي تعتبر أكبر منطقة نفطية في البلاد.
(أ ف ب)

مسلحون يحاصرون مدخل البنك المركزي في ليبيا

قال شهود ومسؤول في البنك المركزي في ليبيا، إن عشرات المسلحين أغلقوا مدخل البنك لفترة وجيزة أمس، مطالبين باستقالة رئيس الوزراء علي زيدان، بينما قتل شرطي ليبي وأصيب آخر بجروح خطرة في هجومين لمسلحين مجهولين ليل الأربعاء في مدينة بنغازي.
وقال شاهد إن مسلحين وصلوا إلى البنك المركزي في وسط طرابلس في شاحنات ومنعوا الموظفين من دخول المبنى.
وقال مسؤول في البنك المركزي، إن المحتجين كانوا يطالبون باستقالة زيدان وحكومته.
(رويترز)