اليمن: «القاعدة» يحذر الحكومة


هدد تنظيم «القاعدة» الحكومة اليمنية بإرسال شاحنات مفخخة لتفجير وزارات تابعة لها، لم يحددها، ومعسكرات الجيش والأمن. وفي تسجيل بثته أول من أمس مؤسسة «صدى الملاحم» التابعة لتنظيم «القاعدة» على موقع «يوتيوب»، قال القيادي في التنظيم قاسم الريمي إن «المجاهدين ليسوا عاجزين عن إدخال شاحنة أو شاحنتين مليئة بأطنان المتفجرات إلى كل معسكر أو وزارة». وأضاف «نخاطب العقلاء إن كان في هذه الحكومة عقلاء، بوجوب خروج الحكومة والجيش والأمن من هذا الصراع»، في إشارة إلى حرب القاعدة التي تعلنها ضد الأميركيين والمصالح الأميركية في المنطقة.
(الأخبار)

الجزائر: بريطانيا تسلم رفيق خليفة

وعد وزير العدل الجزائري الطيب لوح أمس، بضمان «محاكمة عادلة» لرجل الأعمال السابق رفيق خليفة، المتهم في أكبر فضيحة نصب واحتيال بالجزائر، والمنتظر تسليمه من بريطانيا قبل نهاية الشهر.
وقال وزير العدل: «نحن نتابع القضية ونقوم بالإجراءات المنصوص عليها قانونا لتسلم السيد خليفة، وستكون هناك محاكمة عادلة، وفقا لما هو منصوص عليه في القانون».
(أ ف ب)

المعارضة البحرينية ترد على خطاب الملك

أصدرت حركة أنصار ثورة 14 فبراير بياناً اليوم، بياناً رداً على خطاب الملك البحريني حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة في «عيد الجلوس» الرابع عشر، وحديثه عن استعداده لإعلان «الاتحاد» وقيادة عسكرية خليجية موحدة.
وذكر البيان أن الشعب البحريني خلال إحيائه فعالية «يسقط حمد» وفعالية «عيد الشهداء»، وعبر تظاهراته ومسيراته بعث برسائل مهمة إلى السلطات البحرينية والسعودية بأنه ما من شرعية بعد اليوم للحكومة البحرينية، ولا شرعية لدخول القوات السعودية الى البلاد، مضيفاً أن البحرين «ستبقى حرة مستقلة ذات سيادة»، وأن الشعب سيواصل نضاله من أجل «التحرير» من الحكومة الحالية ومن «الاحتلال السعودي».
(الأخبار)

ألمانيا: ميركل مستشارة للمرة الثالثة

بدأت الحكومة الألمانية الجديدة برئاسة المستشارة أنجيلا ميركل أمس عملها بتأدية اليمين الدستورية أمام البرلمان الألماني، بعد تسلم أعضائها أوراق تكليفها من قبل الرئيس الالماني جواكيم غوك. وأكد الرئيس الالماني خلال مراسم التسليم حاجة ألمانيا إلى حكومة مستقرة وفعالة، لافتاً إلى أن على الحكومة الجديدة أن تحل مشاكل صعبة تواجه البلاد.
وكان البرلمان أعاد أمس انتخاب أنجيلا ميركل مستشارة لألمانيا لولاية ثالثة بغالبية 462 صوتاً من أصل 621 من أصوات النواب.
(الأناضول، أ ف ب)

سنودن يعرض على البرازيل المساعدة مقابل اللجوء

أعلن العميل السابق في وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن أنه طلب منحه اللجوء السياسي في البرازيل مقابل مساعدة البرازيل في موضوع تجسّس الولايات المتحدة عليها.
وأوضحت صحيفة « فولها دي إس. باولو» البرازيلية أنها حصلت على رسالة لسنودن في جوابه عن طلب المسؤولين البرازيليين مساعدتهم في تحقيقات قضية التنصت، أنه مستعد للمساعدة ضمن الأطر المناسبة والقانونية، متهماً واشنطن بتقييده عن القيام بتلك المهمة.
(الأناضول)

محكمة أميركية: التنصّت على المواطنين «غير دستوري»

أصدرت محكمة واشنطن الفدرالية في الولايات المتحدة الأميركية حكماً قضائياً ضد وكالة الأمن القومي الأميركية، أوضحت فيه أن تنصت الوكالة على المواطنين وانتهاك حقوق الخصوصية الشخصية «أمر يتنافى مع الدستور».
وأصدر الحكم القاضي الفدرالي ريتشارد ليون الذي اعتبر تنصت وكالة الأمن القومي على اتصالات اثنين من زبائن شركة «Verizon» غير شرعي.
وأشار قرار المحكمة الواقع في 68 صفحة إلى أن برنامج جمع المعلومات للوكالة ينتهك التعديل الرابع للدستور الأميركي الذي يمنع التدخل غير المبرر للدولة في الحياة الخاصة للمواطنين.
واعتبر القاضي جمع المعلومات تدخلاً عشوائياً وغير مبرر في حياة المواطن الأميركي، وشكك في فائدة هذه الأعمال بالنسبة إلى مكافحة الارهاب.
(الأناضول)