فياض يدعو إلى الإسراع بإجراء الانتخابات


دعا رئيس الوزراء الفلسطيني المستقيل سلام فياض أمس إلى الإسراع في إجراء الانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية. وقال فياض، في أول تصريحات له بعد تقديم استقالته، «لعل احترام وعي المواطن ودوره في إنجاز هذا الأمر (اقامة الدولة الفلسطينية) يتطلب العودة إلى الشعب واجراء الانتخابات العامة باعتبارها المدخل الوحيد لإعادة بناء نظامنا السياسي وتحقيق أهدافنا الوطنية».
وأضاف فياض، في حديث مسجل بث عبر اذاعة (صوت فلسطين) وعدد من الإذاعات المحلية: «نحن بأمس الحاجة في هذه المرحلة إلى التركيز على تمتين جبهتنا الداخلية وازاحة كل مظاهر الضعف في بنية نظامنا السياسي».
(رويترز)

مصر: إعادة محاكمة مبارك في 11 أيار

حددت محكمة استئناف القاهرة أمس يوم 11 أيار موعداً لبدء محاكمة جديدة للرئيس المصري السابق حسني مبارك، في قضايا قتل المتظاهرين وقضايا فساد. وذكر مصدر قضائي أن «محكمة الاستئناف اختارت دائرة شمال القاهرة برئاسة القاضي محمود الرشيدي لنظر القضية». من جهة اخرى، امر النائب العام المستشار طلعت عبد الله بنقل مبارك، الموجود حالياً في مستشفى المعادي لعسكري، إلى مستشفى سجن طرة، بعدما أكدت اللجنة الطبية التي شكلها للكشف عليه تحسن حالة الرئيس السابق الصحية وملائمة حالته المرضية للعلاج داخل مستشفى سجن طرة.
(أ ف ب)

السودان: إطلاق ضباط اتهموا بتحضير انقلاب

افرجت السلطات السودانية أمس عن سبعة ضباط في الجيش السوداني حكم عليهم في السابع من نيسان بالسجن لمدد تراوح بين سنتين وخمس سنوات بتهمة القيام بمحاولة انقلابية في 2012. ولم تتضح بعد اسباب هذا الافراج، لكن الجيش اكد أن الضباط طلبوا العفو في التاسع من نيسان وقالوا انهم «معتقلون سياسيون» وهي فئة وعد الرئيس عمر البشير في الاول من نيسان بأنه سيفرج عنها.
(أ ف ب)


لصوص «هجوم بوسطن» ينتشرون على الإنترنت

أصدرت هيئات مختصة بمراقبة الإنترنت تحذيراً من انتشار مواقع تستغل مشاعر التعاطف مع ضحايا تفجيري بوسطن. فلم تمرّ ساعات قليلة على بدء الولايات المتحدة إحصاء ضحايا الهجوم، حتى ظهرت على الإنترنت مواقع ركّبت أسماءها باستخدام كلمات «بوسطن» و«ماراثون» و«ضحايا» و«إرهاب.» ولاحظت المنظمات أن بعض المواقع تطلب تبرعات، فيما يحاول بعضها الآخر الحصول على أرقام بطاقات الائتمان، وآخرون يحاولون إرسال فيروسات إلى أجهزة الحاسوب.
ولاحظت هيئات المراقبة أن أغلب هذه المواقع يشدد على أن لديه أخباراً أو صوراً أو فيديوات خاصة تتعلق بالتفجيرين.
(الأخبار)

روسيا: تشديد الأمن في بطولة العاب القوى

تعهد رئيس الاتحاد الروسي لالعاب القوى فالنتين بالاخنيتشيوف أمس تشديد الاجراءات الامنية خلال بطولة العالم لالعاب القوى التي تستضيفها العاصمة موسكو في آب المقبل بعد حادث التفجير لماراثون بوسطن. واضاف بالاخنيتشيوف أن الإجراءات الامنية دائماً ما تكون مشددة للغاية في مثل هذه الاحداث الرياضية، لكن الترتيبات الخاصة بالماراثون وسباق المشي اللذين سيُقامان خارج ملعب لوجنيكي ستخضع للمراجعة في الوقت الحالي لأنها تحتاج إلى إصلاح كبير. وتابع: «ما حدث في بوسطن محزن ومأساوي للغاية، وأظهر كيف ان الاحداث التي لا تنظم في ملاعب تصبح عرضة للهجوم. وليس لدي اي قلق ما دامت تنظم في الملعب؛ لأن مستوى الأمن مرتفع جداً. وهناك طرق فعالة للسيطرة الأمنية بالنسبة إلى الرياضيين والمتفرجين والأطقم المصاحبة. ليس لدي اي شك في هذا الصدد».
(رويترز)

ميانمار: زعيمة المعارضة تدعو لأمن المسلمين

شددت زعيمة المعارضة في ميانمار أونج سان سو كي، أمس، على أن شعور الاقلية المسلمة بالنفور في بلدها «حالة محزنة للغاية» وأنه يجب أن تشعر هذه الطائفة بالأمان. وأضافت سو كي، المتحفظة في تصريحاتها بشأن العنف، في مؤتمر صحافي اثناء زيارتها لليابان، أنه يجب على الحكومة أن تراجع قوانين المواطنة في ميانمار.
(رويترز)