وزير خارجية الصين يؤنب كيري على تأخره


أنّب وزير الخارجية الصيني وانغ يي، السبت، نظيره الأميركي جون كيري، بسبب تأخره عن الموعد بينهما في نايبييداو في بورما، التي تستقبل اجتماعاً إقليمياً. إلا أن كيري وصل إلى الاجتماع مهرولاً إلى اللقاء، بينما كان نظيره الصيني مع الصحافيين في انتظاره.

وقال الوزير الصيني لكيري «انت متأخر» عن الموعد، فأجابه الأخير «أنا آسف» قبل أن يجلسا. إلا أن الوزير الصيني واصل توجيه كلامه إلى كيري قائلا عبر مترجم: «أنا آسف، لكننا ننتظرك هنا منذ الساعة 16،30 أي منذ أكثر من نصف ساعة». عندها أجاب كيري مبتسماً بإحراج: «أقدم اعتذاري، أنا فعلاً آسف، لماذا لا تبدأ (بالكلام) وأنا أفعل ذلك بعدك، أنا فعلاً فعلاً آسف».
(أ ف ب)

أفغانستان: مقتل 96 من عناصر «طالبان»


قتل 96 من عناصر حركة «طالبان»، خلال عمليات شنتها قوات الأمن الأفغانية، فيما قتل 4 جنود أفغان، نتيجة انفجار عبوات زرعتها «طالبان» على جوانب الطرق في عدة مناطق أفغانية.
وذكر بيان صادر عن وزارة الداخلية الأفغانية أن «العمليات التي أدت إلى مقتل عناصر طالبان جرت في مدن ننغرهار وزابول ولوغار وهلمند وباداهشان وفرح وأوروزغان». في مقابل ذلك، أفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية ظاهر أعظيمي، بأن 4 جنود أفغان قتلوا، نتيجة انفجار عبوات زرعتها «طالبان» على جوانب الطرق في عدة مناطق في أفغانستان.
(الأناضول)

قلق من التوترات في بحر الصين الجنوبي


عبرت دول جنوب شرق آسيا، أمس، عن قلقها من «تنامي التوترات» في بحر الصين الجنوبي، كما دعت إلى محادثات مكثفة مع الصين، في ما وصفته الولايات المتحدة بأنه انتكاسة لجهود الصين، لتهدئة النزاعات.
ولكن لم يرد ذكر محدّد للصين في البيان الختامي لاجتماع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، كما لم تؤيد الدول العشر الأعضاء في الرابطة دعوة الولايات المتحدة والفلبين إلى تجميد التصرفات الاستفزازية في البحر. ومن المرجح أن تعد الصين هذا الأمر نتيجة إيجابية.
(رويترز)