ذكر بيان صادر عن مقر مكتب عملية مكافحة الإرهاب في أوكرانيا، أن ما لا يقل عن 13 جندياً من الجيش الأوكراني قتلوا في حوادث منفصلة، أمس، خلال معارك مع انفصاليين مؤيدين لروسيا في شرق البلاد. يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه المفوضية الأوروبية عن عقد اجتماع، الثلاثاء، في بروكسل حول تنسيق المساعدة المالية لأوكرانيا، استعداداً للمؤتمر الدولي للمانحين، المتوقع نهاية السنة.


وأوضح المتحدث باسم المفوضية أليخاندرو الثورون دي اسانثا، أن ممثلي الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء وجهات مانحة أخرى، سيشاركون في الاجتماع، الذي سيرأسه المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ستيفان فوله.
وأضاف أن الاجتماع يرمي إلى «تحديد أولويات أوكرانيا على المديين القصير والمتوسط وتنسيق، الدعم المالي لكييف قبل المؤتمر الدولي الذي ذكرت المفوضية أنها تريد عقده لمساعدة البلاد، على مواجهة حاجتها وإصلاح اقتصادها». وفي سياق متصل، أعطى البرلمان الأوكراني موافقة مبدئية، على مشروع قانون يسمح لحكومة كييف بفرض سيطرة أكبر على قطاع الطاقة، في مواجهة تقلّص إمدادات الغاز الطبيعي، بعدما خفضت روسيا صادراتها الشهر الماضي.
وأقر البرلمان، كذلك، القراءة الأولى لمشروع قانون يمكّن اتحادات شركات أوكرانية مع شركات أوروبية وأميركية من العمل في شبكات توزيع الغاز ومنشآت تخزينه المتقادمة في أوكرانيا.
(الأخبار، رويترز، أ ف ب)