القضاء الأردني يبرئ «أبو قتادة»


برّأ القضاء الأردني، أمس، القيادي السلفي عمر عثمان (أبو قتادة)، مسقطاً عنه تهمة «المؤامرة الإرهابية ضد المدرسة الأميركية» لنقص الأدلة. لكنه أبقاه في السجن في انتظار محاكمته في قضايا أخرى. وأكد القاضي أحمد القطارنة أن المحكمة «لم تجد أدلة تثبت أن المتهم خطط لفعل ذلك العمل الإرهابي».

رداً على إعلان البراءة، قال الوزير البريطاني المنتدب للهجرة والأمن جيمس بروكنشاير، إنه «ينتظر الحكم» في التهم الأخرى، معربا عن ارتياحه إلى أن المحاكمة تمت بفضل «عزم الحكومة البريطانية على تسليم أبو قتادة بنجاح». وأضاف أن «المحاكم البريطانية رأت أن أبو قتادة يشكل تهديداً للأمن القومي، كما أبدى ارتياحه «لكون المتهم يخضع لأمر ترحيل، أي إنه لن يعود إلى المملكة المتحدة».
(أ ف ب)

مقتل 7 يمنيين في هجمات للقاعدة

قتل ستة جنود يمنيين ومواطنة في سلسلة هجمات شنها «القاعدة» في محافظة حضرموت (شرق). في سياق آخر، أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن إعادة هيكلة القوات المسلحة «ستبني جيشاً وطنياً يحافظ على اليمن وأمنه واستقراره». وأشار خلال لقائه أمس مجموعة من أعضاء مجلس النواب إلى أن «توفير الأمن والاستقرار من شأنه جلب الاستثمارات وعودة الحياة الملائمة للأمن والاستقرار».
(الأناضول)

رئيس الفيليبين يلتقي زعيم «جبهة مورو»

عقد رئيس الفيليبين، بنينيو أكينو، في هيروشيما أمس، اجتماعا غير مقرر مع زعيم جبهة مورو الإسلامية للتحرير، مراد إبراهيم، وذلك للبحث في تطبيق اتفاق السلام. وقال متحدث باسم الجبهة، وهي أبرز حركة انفصالية إسلامية في البلاد، إنهم سعوا إلى عقد اللقاء «للبحث في القلق الذي يثيره التأخير في تطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه في آذار الماضي». وأكد المتحدث أنه جرى بحث مشروع القانون الذي سينص على إقامة منطقة حكم ذاتي للمسلمين في جنوب الفيليبين.
(أ ف ب)