دافع وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل عن مبادلة خمسة معتقلين في غوانتانامو من حركة «طالبان» مع الرقيب الأميركي باو بيرغدال، قائلاً: «لن أوقع أي وثيقة أو أجري أي اتفاق أو أوافق على أي قرار إن لم أشعر بأنه في مصلحة هذا البلد».

وذكر هيغل خلال جلسة استماع للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب أن «الوضع كان استثنائياً حيث لم ننقل هؤلاء المعتقلين من غوانتانامو قبل أن نتسلم الرقيب بيرغدال».

وأقر هاغل بأن قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما «المضي قدماً في نقل هؤلاء المعتقلين كان مطلباً عسيراً، وقد دعمته ووقفت معه»، مشيراً إلى أنه «بالتشاور مع وزارة العدل خلصت الإدارة الأميركية إلى أن نقل المعتقلين الخمسة جرى بصورة قانونية».
(الأخبار)