الرئيس الأوكراني يضع شروطاً لحوار الانفصاليين


رأى الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، أمس، أنه يمكن إجراء حوار بين مختلف الأطراف في شرق أوكرانيا الذي يشهد تمرداً انفصالياً موالياً لروسيا، إذا سلم المتمردون سلاحهم. وقال بوروشنكو في بيان، إثر لقائه رئيس الإدارة المحلية في دونيتسك سيرغي تاروتا: «لا نحتاج إلى مفاوضات لمجرد التفاوض. خطتنا للسلام ينبغي أن تكون أساساً لنزع فتيل التصعيد. على الإرهابيين أن يسلموا سلاحهم»، كذلك يستبعد إمكان عقد «طاولة مستديرة تضم الأطراف المتنازعة» في دونيتسك.

(أ ف ب)

تنسيق مصري ـ إسرائيلي

بلغ التنسيق الأمني بين إسرائيل ومصر ذروته، مع إعلان نشر مصر كتيبة مشاة جديدة في منطقة طابا في سيناء، بهدف منع إطلاق النار على ايلات أو تشويش حركة الطيران المدنية في المنطقة. وذكرت صحيفة «هآرتس» نقلاً عن مصدر مصري قوله إن نشر الكتيبة جرى بالتنسيق مع إسرائيل. وأضافت الصحيفة أن التنسيق الأمني بين إسرائيل ومصر تعزز جداً في السنة الأخيرة، وخاصة بعد عزل الرئيس محمد مرسي في تموز الفائت. ولفتت «هآرتس» إلى أن مصر صعّدت من حربها ضد التنظيمات الجهادية في سيناء، وأغلقت معظم أنفاق التهريب من سيناء إلى قطاع غزة من طريق رفح. وأوضحت أن هذين المسارين لقيا ترحيباً كبيراً من قبل إسرائيل، التي تواصل إقامة علاقات وثيقة مع مصر بوتيرة هادئة.
(الأخبار)

الولايات المتحدة تحافظ على وجودها في شرق أوروبا

قال المتحدث باسم قيادة القوات المسلحة الأميركية في أوروبا، المقدم نيك ستيرنبيرغ لوكالة «رويترز»، أمس: «كنا نجري المناورات العسكرية مع شركائنا في أراضيهم دائماً. وينحصر الاختلاف في أننا سنحافظ على وجود قواتنا الخاصة في إطار العملية على طول الجبهة الشرقية لحلف الناتو في إطار التدريب العسكري». وتنوي الولايات المتحدة الحفاظ على قواتها الخاصة المرابطة في شرق أوروبا، لتدريب الوحدات الخاصة في بلدان الاتحاد السوفياتي السابق على خلفية الأزمة الأوكرانية.
(أ ف ب)