حذر مفوض الشؤون الاقتصادية والمالية في الاتحاد الأوروبي، بيير موسكوفيتشي، من التهوين من المخاطر المرتبطة برحيل اليونان عن منطقة اليورو، قائلاً إن مثل هذه الخطوة قد تكون «بداية النهاية» للعملة الأوروبية.

وأبلغ موسكوفيتشي مجلة «دير شبيغل» الألمانية في مقتطفات من مقابلة تنشرها في عددها اليوم: «كلنا في أوروبا متفقون على الأرجح، على أن خروج اليونان (من منطقة اليورو) سيكون كارثة... ليس فقط للاقتصاد اليوناني، بل أيضاً لمنطقة اليورو ككل».

وقال: «إذا غادرت دولة هذا الاتحاد (النقدي)، فإن الأسواق ستتساءل على الفور من ستكون الدولة التالية، وذلك قد يكون بداية النهاية».
وتأتي تعليقات موسكوفيتشي غداة قول وزير المالية الألماني فولفغانغ شيوبله علناً أثناء زيارة لفيينا إن اليونان قد تتعثر خطاها وتنزلق إلى خارج منطقة اليورو، لأن زعماءها فشلوا في التفاوض على سبل اقتراض جديدة.
(رويترز)