غزة: الإعدام لفلسطيني بتهمة التخابر مع إسرائيل


أعلنت وزارة الداخلية في حكومة «حماس» المقالة أنّ محكمة عسكرية في غزة حكمت بالإعدام رمياً بالرصاص على عمر حميدان كوارع من سكان مدينة خان يونس بتهمة التخابر مع إسرائيل. ونفذت «حماس»، خلال العام الجاري، أحكاماً بالإعدام من دون مصادقة رئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس لأنّها لا تعترف بشرعيته.
(أ ف ب)

اجتماع حماس وفتح في دمشق غداً

أكدت حماس أنّ وفداً من حركة فتح برئاسة عزام الأحمد سيلتقي رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل غداً في دمشق «لمتابعة البحث في ملف المصالحة الفلسطينية المتعثر». وقال عضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق إنّ اللقاء «ثمرة جهد بذله مشعل مع رئيس جهاز الاستخبارات المصرية الوزير عمر سليمان في مكة اثناء تأدية مناسك العمرة أواخر شهر رمضان».
(أ ف ب)

تجدّد المواجهات في القدس

أصيب فلسطينيان على الأقل بجروح بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، إثر تجدد المواجهات بين القوات الإسرائيلية وعشرات الفلسطينيين في أحياء من البلدة القديمة بمدينة القدس. وقال مركز إعلام القدس إنّ القوات الإسرائيلية أطلقت النار بكثافة وعشوائياً بعد منتصف الليل باتجاه منازل المقدسيين ما أدّى إلى وقوع إصابتين.
(يو بي آي)

باريس تأمل الاتصال بـ«القاعدة» لإطلاق رهائنها

صرح وزير الدفاع الفرنسي ايرفيه موران أنّ فرنسا تأمل «التمكن من إجراء اتصال مع القاعدة» لمعرفة مطالب التنظيم في بلاد المغرب الإسلامي الذي تبنى خطف سبعة أشخاص، بينهم خمسة فرنسيين في النيجر. وقال الوزير الفرنسي لإذاعة «ار تي إل» الخاصة «لقد أجروا مفاوضات في حالات أخرى». وأضاف «لم نحصل على أدلة تثبت أنّهم (الرهائن الخمسة) على قيد الحياة لكن لدينا ما يكفي من الاسباب للاعتقاد بأنّهم أحياء».
(أ ف ب)

بوش حاول إطاحة صدام فور دخوله البيت الأبيض

كشفت وثائق رسمية رفعت عنها السرية، بموجب قانون الوصول إلى حرية المعلومات الأميركي، أنّ مستشاري الرئيس الاميركي السابق جورج بوش ركزوا على إطاحة نظام صدام حسين فور تولي بوش مهماته. وأظهرت الوثائق أنّه بعد ساعات من وقوع اعتداءات 11 أيلول 2001 تحدث وزير الدفاع الاميركي آنذاك دونالد رامسفيلد عن مهاجمة العراق وكذلك أسامة بن لادن. وطلب من وزارة الدفاع الحصول على حجج تظهر علاقة مفترضة بين النظام العراقي وزعيم «القاعدة». وفي أحاديث تعود الى 27 تشرين الثاني، يعدّد رامسفيلد الذرائع المحتملة التي يمكن أن تستخدمها إدارة بوش لبدء حرب، بما يشمل عملاً عسكرياً عراقياً ضد شمال العراق الذي يحظى بحماية أميركية أو الربط بين صدام واعتداءات 11 أيلول أو هجمات بالجمرة الخبيثة.
(أ ف ب)