خاص بالموقع- رأى خبراء أن تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب المتحصن في اليمن أثبت قدرته على الابتكار والتأقلم مع التدابير الأمنية الدولية عبر إرساله طردين مفخخين من اليمن. وأظهر التنظيم بحسب الخبراء أنه يمثّل خطراً حقيقياً وأنه مصمم على ضرب الولايات المتحدة وإثبات قدرته على ذلك بفضل ناشطيه المعبئين والمتمرسين وبينهم خبراء متفجرات مهرة.