◄ فور مشاركة ملايين المصريين في التظاهرات الداعية إلى إسقاط نظام الإخوان أمس، شهدت مصر أكبر حملة تشجيع داعمة للمتظاهرين من قبل عشرات الفنانين العرب واللبنانيين. نشرت هيفا وهبي على صفحتها على تويتر صورة للعلم المصري وكتبت تحتها «ربي احمِ مصر». كذلك عبّرت المغنية كارول سماحة عن رأيها بما يجري، فغرّدت على تويتر بقولها: «النصر والحرية للشعب المصري إن شاء الله! الله معكم». بدوره كتب الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان على تويتر: «مهما كان إنت مصر، وكل خطوة بنصر. نعيش لمصر ونموت لمصر تحيا مصر».


◄ وجه بعض الناشطين والفنانين السوريين المقيمين في القاهرة نداءً إلى الرعايا السوريين المهجرين إلى المحروسة، تمنّوا عليهم ألا يتدخلوا في الأحداث التي تجري في مصر والوقوف على الحياد على اعتبار أنهم ليسوا من أهل البلد ومهما طالت إقامتهم سيعودن إلى بلادهم. في المقابل، كتبت الممثلة السورية كندة علوش على صفحتها على الفايسبوك أنّ «السوري الذي سينزل تأييداً لمرسي أو الإخوان، لا يمثل سوى نفسه. السوري الذي لا يحترم إرادة الشعب المصري لا يمثل سوى نفسه. السوري الذي لا يفهم أن الحرية لا تتجزأ لا يمثل سوى نفسه».

◄ قال الممثل المصري أحمد راتب في مقابلة أمس مع جريدة «البديل» المصرية إنّه «شارك في التظاهرات مع أبنائه وأحفاده حاملين علم مصر»، مشيراً إلى أنه «يستبشر خيراً وأننا نحتاج إلى الصبر، لأنها صارت مسألة وقت لتحقيق إرادة الناس».