ــــ في ضوء المعلومات الواردة، يدرس حزب الله ومرجعيات دينية شيعية قراراً يبدو وشيكاً بإلغاء كل الإفطارات التي تنظّم عادة في شهر رمضان، وذلك لتفادي أي خرق يمكن أن يقوم به انتحاري مزوّد بحزام ناسف، وستصدر في الأيام المقبلة بيانات تعتذر عن إلغاء إفطارات كان منظّموها قد باشروا بتوجيه الدعوات إليها.


ــــ وضعت خطة أمنية عاجلة لمتابعة المقاهي والمطاعم العامة، وخصوصاً تلك التي تقدم خدمة مشاهدة مباريات كأس العالم، وذلك خشية تعرض هذه المقاهي لعمليات انتحارية، بعدما تأكدت الأجهزة الأمنية من أن الانتحاريين كانوا يستهدفون مثل هذه التجمعات. كما وضعت خطة طوارئ لتأمين بعض المطاعم والفنادق الكبرى في بيروت وضواحيها.
ــــ تحسّباً لأي ردود فعل انتقامية، بدأ الأمن العام فرض إجراءات أمنية مشددة في محيط مراكزه في المناطق كافة. وصدر تعميم بترتيب دوريات حراسة دائمة، وعدم ترك المكاتب الأمنية شاغرة في أي وقت. كذلك طلب من الضباط والعناصر أخذ الحيطة والحذر في تحركاتهم، وسط تدقيق في معلومات عن خطط لاستهداف مقارّ الأمن العام بسيارات وشاحنات مفخخة، علماً بأن الأجهزة كافة شددت في الآونة الأخيرة التدقيق في حركة الشاحنات وتفتيشها.