أقدم عناصر من جنود العدو الإسرائيلي، مساء أمس الخميس، على رفع لافتة داخل السياج التقني قبالة ميس الجبل، من دون اختراق الخط الأزرق، وكتب عليها «يلّي بيته من قزاز، ما بيرمي الناس بالحجارة».


وكان المتحدث بلسان جيش الدفاع الاسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، كتب على صفحته على «تويتر»: «من صنع منزله من الزجاج لن يرشق الجار بالحجارة».

وحملت اللافتة الإسرائيلية إلى جانب العبارة، ما يبدو أنه صورٌ ملتقطة من الجانب الفلسطيني المحتلّ، لمواطنين يقفون على الجانب اللبناني من الحدود.

ولا تخرج الخطوة الإسرائيلية عن محاولات أدرعي المتواصلة لخلق توازن في «الحرب النفسية» مع ما ينشره «الإعلام الحربي» في حزب الله.

وكان الأخير نشر منتصف شباط الماضي تسجيلاً بعنوان: «أيها الصهاينة، لديكم أهداف عسكرية وأمنية داخل مدنكم»، تظهر فيه صورٌ من داخل الأراضي الفلسطينية المحتلّة، لمواقع استراتيجية مهمة.