قدّر معهد التمويل الدولي، الذي يعتبر بمثابة جمعية للمعاهد المالية الدولية، الخسائر التي تكبدتها مصر والأردن ولبنان وسوريا وإيران والعراق وتونس وليبيا، بنحو 717 مليار دولار خلال السنوات الأربع الماضية، بسبب الاضطرابات في المنطقة، والقيود والعقوبات التي يفرضها الغرب على بعض هذه الدول.


وقدرت تكلفة نزوح اللاجئين السوريين إلى لبنان، بنحو 7.5 مليار دولار، خاصة وأن لبنان يستضيف أعلى نسبة من اللاجئين في العالم، قياساً إلى عدد السكان، حيث يمثلون حالياً ربع المجموع الكلي لسكان البلاد.
أما كلفة استضافة الأردن للاجئين السوريين فقدرت بنحو مليار دولار لعام 2013، ونحو 3.2 مليار دولار لعام 2014. وبحسب المعهد فإن الاقتصاد الفلسطيني يعتبر ضمن الأسوأ عالمياً، بسبب معدلات الفقر والبطالة التي وصلت إلى أعلى مستوى. وأوضح التقرير أن الاقتصاد الفلسطيني متدهور لارتباطه بـ"عملية سلام متعثرة، ومساعدات وضرائب تحتجزها إسرائيل".