في عام 2009، أطلقت فرقة «مقامات» اللبنانية «ليمون ــ الملتقى العربي للرقص المعاصر» ضمن فعاليات «بايبود». احتضن المهرجان حتى الآن ثلاث نسخ من الملتقى الذي يقام كل عامين (2009، 2011، 2013) واستضاف حوالى 56 عرضاً عربياً حتى الآن، فيما أمّن فسحة للتلاقي والتفاعل بين المشاريع العربية والأجنبية، ومديري المهرجانات العالمية، ومصمّمي الرقص.


وفيما تغيب العروض العربية عن البرنامج هذا العام بسبب عدم توافر الدعم المادي، أمام تلقي العروض الغربية دعم المراكز الثقافية والسفارات، يحتضن المهرجان النسخة الرابعة من «ليمون». يستضيف الملتقى العربي 8 راقصين ومصممي رقص عرب (بين 20 و30 سنة) ضمن ورشة عمل مع الراقصة والكوريغراف البريطانية ليلى ماكميلان. تحضر الورشة مجموعة فنانين شباب هم الفلسطينيان أمل خطيب وشرف دار زيد، واللبنانيون شانتال رباي وحبيب رحمة وبيار جعجع وجاد تانك، والمغربيان فؤاد نافلي وكمال آديسا. سيعمل الراقصون معاً، على مدى أيام في «مقامات ــ بيت الرقص في الشوف»، مع ماكميلان لإنجاز أعمال قصيرة يعبّر كل فنان من خلالها عن نفسه، وستعرض في 14 نيسان (أبريل) في المساحات العامة في الشوف. وكذلك سعى الملتقى دائماً إلى دعم الخلق الفني العربي، المادي والمعنوي، من خلال التطرق إلى المشكلات التي تواجه الفنانين العرب، وسيقيم لقاءات وطاولات مستديرة بين الفنانين مع مديري مهرجانات عالمية وراقصين مكرسين، للحديث عن أعمالهم والمشكلات التي تواجههم في 13 و14 نيسان (أبريل) في «مقامات ــ بيت الرقص في الشوف» وفي «المكتبة الوطنية ــ بعقلين» و«المعهد الفرنسي ــ دير القمر».