أعلنت وزارة الصحة الأردنية، اليوم، تسجيل أول إصابة بجدري القردة في الأردن.


وقالت في بيان صحافي، إن المصاب هو مواطن في الثلاثين من عمره سافر إلى عدة دول أوروبية وعاد إلى الأردن.

وأضافت الوزارة في بيان لها، أن الأعراض بدأت تظهر على المواطن بارتفاع في درجة الحرارة واحتقان في الحلق وألم في العضلات مع تضخم في الغدد اللمفاوية، وعولج على أساس التهاب في الحلق، لكن بعد خمسة أيام ظهرت علية بثور جلدية على الوجهة و اليدين. وبمراجعة أحد الأطباء الذي شك في كون الحالة جدري القردة، فقام بأخذ عينة من البثور الجلدية وعينة دم وفُحصت بواسطة (PCR) في أحد المختبرات الخاصة حيث ظهرت نتيجة العينة هذا اليوم إيجابية (أي أنه مصاب بجدري القردة).

وأشارت الوزارة إلى أن المريض الآن بصحة جيدة وفي مرحلة التعافي التام ومعزول في منزله، ويتم الآن استقصاء الحالة وحصر المخالطين اللصيقين لتتم متابعتهم بحسب الأصول، لافتة إلى اتخاذها كافة الإجراءات الصحية المعتمدة للتعامل مع حالات الإصابة بجدري القردة، والتي تتضمن عزل الحالة المصابة ومتابعتها وإجراء الفحوص المخبرية اللازمة.