قالت السلطات الصحية الأميركية، أمس، إنه تم لأول مرة رصد إصابة بمرض جدري القردة بين الأطفال في الولايات المتحدة.


وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في بيان، إنه ليس هناك ارتباط بين الإصابتَين اللتَين تم اكتشافهما ومن المحتمل أن تكونا نتيجة انتقال العدوى بالمنزل. وقالت الوكالة إن الطفلين المصابين بحالة طيبة ويتم علاجهما.

ويسبب جدري القرود أعراضاً شبيهة بالإنفلونزا وطفحاً جلدياً، وقد انتشر بشكل كبير خارج دول غرب ووسط أفريقيا حيث يتوطّن المرض. وينتقل المرض بشكل رئيسي من خلال الاختلاط الوثيق.

وتم حتى الآن هذا العام، تسجيل أكثر من 14 ألف إصابة بجدري القردة في أكثر من 60 دولة وخمس حالات وفاة في أفريقيا.