أكدّت غانا أوّل حالتَي إصابة بمرض فيروس «ماربورغ» شديد العدوى، بحسب ما أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية في بيان، أمس. ويأتي ذلك بعد ثبوت إصابة مريضَين لا علاقة لهما ببعضهما البعض، تُوفيا لاحقاً، في منطقة أشانتي جنوب غانا. وذلك بحسب تقرير نشرته «سي إن إن».


وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى معاناة المرضى من أعراض من بينها الإسهال، والحمى، والغثيان، والقيء، مضيفةً أنه يجري حالياً مراقبة أكثر من 90 مخالطاً.

ومرض «ماربورغ» عبارة عن حمّى نزفية فيروسية شديدة العدوى، وينتمي الفيروس إلى الفصيلة ذاتها التي ينتمي إليها فيروس «إيبولا» المعروف، وتصل نسبة حالات الوفاة إلى 88%، وفقاً لما ذكرته منظمة الصحة العالمية.

وينتقل فيروس «ماربورغ» إلى الإنسان من خفافيش الفاكهة، وينتشر بين البشر من خلال الاتصال المباشر بسوائل جسم الأشخاص المصابين، والأسطح، والمواد الملوَّثة.

وهذه المرة الثانية فقط التي يتم فيها اكتشاف هذا المرض الحيواني المنشأ في غرب أفريقيا.

ورغم عدم وجود لقاحات أو علاجات مضادة للفيروسات مُعتمدة لعلاج المرض، إلا أن علاج الأعراض ومنها محاربة جفاف الجسم، يُحسن فرص البقاء على قيد الحياة.