سجّلت منظمة الصحة العالمية، حالتَي وفاة جديدتَين بمرض جدري القردة منذ صدور تقريرها الأخير يوم 27 حزيران، ليصل إجمالي الوفيات إلى ثلاثة منذ بداية العام، وقالت إن المرض انتشر في مناطق جديدة.


وذكرت المنظمة أن حالات الإصابة زادت بنسبة 77 في المئة منذ صدور التقرير السابق، إلى 6027 إصابة، أغلبها في أوروبا. لكن التقرير أظهر أن الوفيات الثلاث وقعت في أفريقيا.

وأظهر التحديث كذلك أن أكثر من 99 في المئة من الحالات التي توافرت فيها معلومات عن نوع المرضى، كانت بين الرجال.

وأضافت المنظمة: «ما زال التفشي يُصيب بالأساس الرجال الذين يقيمون علاقات جنسية مع رجال ... فيما يُشير إلى عدم وجود انتشار للمرض خارج هذه الفئة».

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن المنظمة ستعقد اجتماعاً للّجنة التي ستقدّم المشورة بشأن إعلان المرض حالة طوارئ صحية عالمية، وهي أعلى حالة تأهّب بالمنظمة، خلال الأسبوع الذي يبدأ يوم 18 تموز أو في وقت أقرب.

وأكد متحدث باسم المنظمة دون الخوض في تفاصيل، أن غيبريسوس سيجتمع، اليوم، مع رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانتشيث. وتُظهر البيانات أن إسبانيا سجلت 802 إصابة حتى الآن.