قالت منظمة الصحة العالمية إنه جرى تسجيل أكثر من ستة آلاف إصابة بمرض جدري القردة لدى 58 دولة في التفشي الحالي للمرض.


وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت من جنيف، إن المنظمة ستعقد اجتماعاً جديداً للجنة التي تقدم المشورة بشأن إعلان حالة طوارئ صحية عالمية، وهي أعلى درجات التأهب في منظمة الصحة العالمية، في الأسبوع الذي يبدأ في 18 تموز أو قبل ذلك التاريخ.

وفي اجتماعها السابق في 27 حزيران، قررت اللجنة أن التفشي لم يرقَ بعد إلى وضع حالة الطوارئ الصحية العالمية، على الرغم من ارتفاع الإصابات في كل من البلدان الأفريقية حيث ينتشر المرض عادة وكذلك في دول أخرى حول العالم.

وأضاف تيدروس: «ما زلت أشعر بالقلق إزاء اتساع نطاق الفيروس وانتشاره في جميع أنحاء العالم»، مضيفاً أن نقص الاختبارات يعني أنه من المحتمل أن يكون هناك العديد من الحالات التي لم يتم تسجيلها.

وأشار إلى أن حوالي 80% من الحالات سُجّلت في أوروبا.

وجدري القردة مرض فيروسي يسبب أعراضاً تشبه الإنفلونزا وتقرحات جلدية ويتوطن في العديد من البلدان في غرب ووسط أفريقيا، وازدادت الإصابات به في جميع أنحاء العالم منذ أوائل أيار.

وبلغ معدل الوفيات في حالات التفشي السابقة للسلالة المنتشرة حالياً حوالي واحد في المئة.