أعلنت كندا، اليوم، أنها سمحت باستخدام لقاح «فايزر» للأولاد الذين تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً.


وقالت شركة «فايزر»، إن نتائج التجارب السريرية للقاحها أظهرت فعاليته بنسبة 100 في المئة، وأنه يمكن تحمّله جيداً لدى الأولاد في تلك الفئة العمرية، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

وقال الدكتور سوبريا شارما، كبير المستشارين الطبيين في وزارة الصحة الكندية: «كانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً مؤقتة وخفيفة، مثل ألم في الذراع أو الحمى».

لا تزال كمية الجرعات من لقاح «فايزر» قليلة في كندا، ومن غير المرجح أن يتم تلقيح الأولاد في هذه الفئة العمرية لعدة أسابيع على الأقل.

وسيتم تحديد مزيد من الإرشادات حول موعد وكيفية بدء توزيع اللقاح على الأولاد من قبل وكالة الصحة العامة الكندية، والمقاطعات والأقاليم الفردية.