أعلن المعهد النرويجي للصحة العامة اليوم، أن النروج ستتوقف عن استخدام لقاح «أسترازينيكا» كجزء من برنامج التلقيح الخاص بها بسبب مخاطر الآثار الجانبية لدى الشباب. نقلاً عن شبكة «سي إن إن».


وقال المعهد في بيان، إن هناك الآن «مخاطر أكبر مرتبطة بلقاح أسترازينيكا مقارنة بمرض كوفيد-19 في النروج». وأوضح غير بوكهولم، مدير مكافحة العدوى في معهد الصحة العامة أنه «نظراً لوجود عدد قليل من الذين يموتون من كوفيد-19 في النروج، فإن خطر الوفاة من خلال التطعيم بلقاح أسترازينيكا، سيكون أكبر من خطر الوفاة من المرض، خاصة بين الشباب».

ويضيف المعهد أن النروج «قطعت شوطاً طويلاً» في تلقيح سكانها المسنّين وأن الاستخدام المستمر للقاح سيكون الآن مناسباً في الغالب لمن هم في سن 65 عاماً أو أقل.

وقال بوكهولم أيضاً: «هناك الآن قدر أكبر بكثير من المعرفة حول العلاقة بين لقاح أسترازينيكا والحوادث النادرة والخطيرة لانخفاض الصفيحات الدموية وجلطات الدم والنزيف، مقارنة بالوقت الذي اختارت فيه النروج إيقاف استخدام لقاح أسترازينيكا مؤقتاً في آذار، وبناءً على هذه المعرفة، توصلنا إلى توصية بإزالة لقاح أسترازينيكا من برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا في النروج».

وأشار بوكهولم في البيان إلى أن هذه «لم تكن توصية سهلة» مع ما يمكن أن يكون لها من تأثير مباشر على حملة التلقيح وإجراءات مكافحة العدوى.