أفاد تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية «BBC» بأنه يمكن الموافقة على اللقاحات الجديدة بسرعة لمحاربة متحوّرات كورونا، مثل تلك الموجودة في البرازيل، عبر ضوابط «وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية» (MHRA).


ويشير التقرير إلى أن «لقاحات كوفيد ـ 19 المستخدمة حالياً في المملكة المتحدة، مثل لقاح (أوكسفورد - أسترازينيكا) ولقاح (فايزر - بايونتك)، تم تطويرها بسرعة لا تصدق؛ إذ استغرقت العملية حوالى عشرة أشهر، بدلاً من عقد من الزمن في الأوقات العادية».

وفي هذا السياق، قال كبير المسؤولين العلميين في الوكالة، الدكتور كريستيان شنايدر، إن أولويتهم «تتمثل في توفير لقاحات فعّالة للناس في أقصر وقت ممكن، دون المساس بالسلامة».

وحول التدابير المتخذة في الوكالة، يلفت التقرير إلى أن «الشركات المصنعة للقاحات لن تحتاج إلى السعي للحصول على موافقة جديدة أو إجراء دراسات إكلينيكية مطوّلة لإصدار اللقاحات الجديدة الخاصة بالمتحوّرات، بل ستحتاج إلى دليل على أن التعديلات تحفز الأجسام المضادة الواقية».

تجدر الإشارة إلى أن الوكالة أصدرت إرشادات، جنباً إلى جنب مع السلطات في أوستراليا وكندا وسنغافورة وسويسرا، بشأن الضوابط والتدابير التي ستكون ضرورية في عملية تعديل اللقاحات.

ومطلع الشهر الماضي، أعلنت حكومة المملكة المتحدة عن صفقة مع شركة الأدوية البيولوجية «كيورفاك» لتطوير لقاحات ضد المتغيّرات المستقبلية، مع طلب مسبق بـ 50 مليون جرعة.