أكثر من 40 ألف متطوع سيشارك في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاح الكوبي «سوبيرانا 2»، التي سيتم تنفيذها في 50 مركزاً للتلقيح في العاصمة الكوبية هافانا، وفق ما أفادت قناة «تيليسور» الفنزولية.


ويوم الثلاثاء الفائت، كان «المركز الكوبي الحكومي للسيطرة على الأدوية والمعدات والأجهزة الطبية» (CECMED) قد سمح يوم الثلاثاء، للقاح «سوبيرانا 2» ببدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وقالت رئيسة المركز، أولغا جاكوبو، إن اللقاح الذي طوره معهد فينلاي للقاحات «آمن، وقد اجتاز جميع المراجعات التي أجراها المراقبون خلال المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية». وأضافت جاكوبو أن «الأشخاص الذين شاركوا في التجارب طوروا أجساماً مضادة، ما يعني أن اللقاح فعال ضد الفيروس».

من جهتها، أفادت وزارة الصحة الكوبية بأن «النتائج الإيجابية للقاح تعطينا الأمل. ومع ذلك، يجب أن نتقدم خطوة بخطوة. نحن بحاجة إلى التحلّي بالصبر والامتثال للتنظيمات المعمول بها».

وكانت قد بدأت المرحلة الثانية من التجارب السريرية على اللقاح الكوبي في 22 كانون الأول 2020. ويعمل العلماء الكوبيون على تطوير لقاحات الكوبية «سوبيرانا 1» و«سوبيرانا 01-A» و«Abdala» و«Mambisa».