بعد تناقص عدد إصابات كورونا داخل الولايات المتحدة منذ بدء حملات التلقيح، عاد متوسط ​​الحالات الجديدة في الأيام السبعة الأخيرة إلى الارتفاع، ليصل إلى حدود 67,200 شخص. وهو ما يمثل زيادة بنسبة تزيد قليلاً عن 2% مقارنة بالأيام السبعة السابقة. كما زاد متوسط ​​الوفيات في الأيام السبعة الأخيرة بأكثر من 2%.


وخلال إحاطة لفريق البيت الأبيض للاستجابة لـ«كوفيد - 19» اليوم، قالت الدكتورة روشل والينسكي، مديرة مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأميركي «CDC»، إنها «قلقة للغاية» بشأن التحوّل المحتمل في مسار الوباء داخل بلادها.

وأضافت «من فضلكم اسمعوني بوضوح. مع هذه الدرجة من الإصابات التي تنتشر فيها متحوّرات كورونا، إننا نفقد ما كسبناه بشق الأنفس».

تجدر الإشارة الى أن الولايات المتحدة الأميركية، بحسب موقع الـ«CDC» الإلكتروني، تشهد انتشار 3 نسخ متحوّرة من كورونا، بنسب متفاوتة. وتلك النسخ هي: المتحور البريطاني، الجنوب أفريقي والبرازيلي.

وتنتشر تلك المتحوّرات بشكل أكبر في ولاية فلوريدا، تليها ولاية ميشيغن ومن ثم ولاية كاليفورنيا.