تأسّس المعهد العالي للأعمال ESA عام 1996 بموجب اتّفاقية ثنائية بين الحكومتَين اللبنانية والفرنسية، وتديره غرفة تجارة باريس، وهي عينها من يدير معهدَي الأعمال العريقين في فرنسا HEC وESCP. وقد نجح المعهد خلال ما يقارب ربع قرن في أن يصبح المقصد الأساس لكلّ طامح باكتساب مهارات الإدارة وفنونها على أيدي أكثر من 200 محاضر أجنبي من أعرق الجامعات الأوروبية التي عُقد مع الكثير منها اتّفاقيات شراكة ومنها: HEC Paris وESCP Business School وSDA Bocconi وESSEC Business School.


مواكبة عالم الأعمال
يتوجّه الـ ESA إلى خرّيجي البكالوريا والموظّفين الذين دخلوا الحقل الوظيفي والمديرين الذين ترقوا وبلغوا أعلى المراتب الوظيفية، موفراً شريحة واسعة من البرامج والاختصاصات التي تتلاءم وحاجة كلّ منهم وخبراته المهنيّة. وفي هذا السياق يوفر المعهد 9 برامج متخصّصة في إدارة الأعمال، من الإجازة وصولاً إلى الدكتوراه، ومنها: إجازة في إدارة الأعمال بالتعاون مع جامعة
ESSEC Business School، وبرامج ماجستير متنوعة تشمل مواضيع مختلفة منها ماجستير في إدارة الأعمال وماجستير في ريادة الأعمال وماجستير في الإدارة المالية وماجستير في التسويق وماجستير في إدارة الرعاية الصحية بالتعاون مع جامعة باريس 7 ديدرو و Ecole des hautes etudes en santé publique.

كذلك يؤمّن المعهد برامج MBA لإدارة الشركات
وExecutive MBA الذي يتوجّه إلى رجال الأعمال الذين يملكون خبرة لا تقل عن 7 إلى 10 سنوات، وأخيراً الدكتوراه في إدارة الأعمال. وفي إطار حرص المعهد على مواكبة أحدث التطوّرات في عالم الأعمال ومنح طلابه المعارف اللازمة لخوض غمار المستقبل، فقد أطلق ماجستير في ريادة الأعمال بالتعاون مع جامعة HEC Paris. وأتى هذا الماجستير ليستكمل الخطوات التي كان باشر بها ESA في هذا المجال، وأبرزها تأسيس المعهد عام 2015 حاضنة الأعمال Smart ESA لتكون مساحة لروّاد الأعمال تساعدهم على تطوير مشاريعهم وتطبيقها، مستفيدين من تقنيات حديثة وورش عمل ومحاضرات توفرها الحاضنة. كذلك أطلق المعهد عام 2009 برنامج ESA Executive Education، المخصّص لتدريب موظفي الشركات في مجالات ترغب هذه الأخيرة في تطوير قدرات ومهارات موظّفيها فيها.
إضافة إلى ما سبق يكشف المدير العام للمعهد العالي للأعمال ماكسانس دويو أن المعهد و«تماشياً مع استراتيجياته الأساسية القائمة على مواكبة كلّ جديد في سوق العمل، أطلق اختصاصات جديدة ومنها ماجستير في الشؤون الدوليّة والدبلوماسية إضافة إلى Certifying Programs التي تمتد لـ6 أشهر فقط في الشحن والخدمات اللوجستية (Shipping and Logistics)، وفي إدارة الفنون (Arts management)، وفي إدارة الترف أو الفخامة (Luxury Management) ويُضاف إليها الكثير من البرامج».

مراعاة الظروف الاقتصادية
لا يخفي دويو بأن الأزمة الاقتصادية الحادّة التي يشهدها لبنان لم تستثنِ المعهد، وطالته كما طالت باقي المؤسّسات العاملة في لبنان وفي مختلف القطاعات. وفي هذا السياق يكشف بأن «أعداد الطلاب الذين تسجلوا هذا العام تراجعت مقارنةً بباقي السنوات، وأن أعداد الطلاب الذين تقدّموا للحصول على مساعدات اجتماعية ارتفعت أيضاً ونتوقع ارتفاعها بشكل أكبر في المستقبل». إلا أنه يعتبر أن «أعداد الذين تسجلوا للعام الدراسي الجاري تعدّ أكثر من مقبولة نظراً إلى الظروف، خصوصاً أن جودة التعليم الذي نقدّمه تعد عامل جذب للطلاب اللبنانيين والعرب، وتحديداً حصول الخريج على شهادتين لبنانية وأجنبية من إحدى الجامعات الأوروبية الشريكة». واعتبر أنه «رغم أن تردّي الأوضاع الاقتصادية وتراجع بيئة العمل في لبنان قد يؤثران على حماسة البعض للتسجيل إلّا أنه، في المقابل، قد يكون هذا الوقت هو الأمثل للدراسة، خصوصاً أن التركيز يكون منصبّاً على التعلم وتعزيز المهارات والمعارف المهنيّة التي قد تتأثر بحكم الواقع العملي المتدهور».

أجّل المعهد مواعيد استحقاق الاقساط لعدة أشهر، وزاد من مساهمته الاجتماعية وتحديداً منح للطلاب


وعن خطط المعهد لدعم الطلاب في مثل هذه الظروف، قال دويو: «قمنا بتأجيل مواعيد استحقاق الأقساط لعدة أشهر، وزدنا من مساهمتنا الاجتماعية وتحديداً لناحية المنح التي نقدّمها للطلاب. وفي هذا السياق أطلق المعهد منذ أسابيع منحة دراسية اجتماعية للشركات Corporate Social Scholarship، هي كناية عن مساعدة مالية موجهّة إلى الشركات اللبنانية المتضرّرة من الأزمة الاقتصادية والمالية التي يعيشها لبنان حالياً والتي ترغب في دعم تدريب موظفيها. وتتيح هذه المنحة للموظف الذي اختارته الشركة مسبقاً، الاستفادة من تدريب في المعهد بفضل التمويل المقدّم من قِبل المعهد والشركة على حد سواء. وتضاف إلى منحتين أخريين يوفرهما المعهد هما منحة الامتياز للمرشّحين في برامج الإجازة في إدارة الأعمال (BBA)، والماجستير في إدارة الأعمال (MBA) ومنحة LIFE-ESA التي تمّ إطلاقها في كانون الثاني 2020 للطلاب المرشحين لبرامج
Bachelor in Business Administration
Masters in International Management
Executive Master in Financial Management
Masters in Innovation and Entrepreneurship
Masters in Business Administration
ويشدّد دويو على أن المعهد يقبل «أن يتم دفع الرسوم الدراسية التي تصدر بالدولار الأميركي، بالليرة اللبنانية وفقاً لسعر الصرف الرسمي لمصرف لبنان». ويؤكد أن الـ ESA «لم يُقدم يوماً على طرد طالب أو حرمانه من تقديم امتحاناته لأسباب مادية، وجلّ ما في الأمر هو أن الطالب لا يتسلّم الشهادة إلى حين تسديد ما يتوجّب عليه».
وتحدث دويو عن مساهمة المعهد المستمرة منذ تأسيسه في الجهود الجماعية لمساعدة لبنان وشعبه وذلك «عبر دعم العديد من الشركات والتعاون مع عدد من الوزارات ولا سيما وزارة الصحة. إذ أن المعهد هو المشغّل للخطة الوطنية للصحة العقلية بالتعاون مع الوزارة والوكالة الفرنسية للتنمية».