تعاون بين نقابة الأطبّاء وبنك بيبلوس: برنامج تسهيل دفع كلفة الانتساب إلى النقابة

أعلن بنك بيبلوس ونقابة الأطباء في بيروت عن إطلاق برنامج تسهيل دفع كلفة الانتساب إلى النقابة، وذلك بموجب اتفاق تعاون بينهما وقّع في مقر النقابة في فرن الشباك، بحضور حشد من الأطباء ومدراء من المصرف وإعلاميين. ويتيح برنامج تسهيل دفع كلفة الانتساب إلى نقابة الأطباء تسديد رسوم العضوية، التي يدفعها الأطباء الذين يرغبون في الانتساب مرة واحدة، على أقساط متساوية على فترة 10 أشهر وبفائدة 0%، أو بفائدة تنافسية إذا كانت الفترة أطول. ويوفر هذا البرنامج للمنتسبين أيضاً أدوات مبتكرة لإدارة حساباتهم، كتطبيق بنك بيبلوس للخدمات المصرفية عبر الهاتف الخلوي.


وأكّد رئيس نقابة الأطباء، البروفسور شرف لويس أبو شرف، أن هذا البرنامج «سيسهّل انتساب الأطباء إلى النقابة والاستفادة من المنافع العديدة التي توفرها لهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة».
من جهتها قالت جومانا باسيل شلالا، نائبة المدير العام ومديرة إدارة التجزئة في مجموعة بنك بيبلوس، إن « إطلاق هذا البرنامج المفيد يأتي في إطار خطتنا الاستراتيجية الهادفة إلى تلبية حاجات فئات معيّنة من الزبائن، وتمكينهم من القيام بدورهم الفعّال في المجتمع».

اتفاقية تعاون بين BBAC وMIGA
أعلن BBAC (بنك بيروت والبلاد العربية) مؤخراً أن MIGA (وكالة ضمان الاستثمار المتعددة الأطراف) التابعة للبنك الدولي، قد أصدرت ضماناً بقيمة 67 مليون دولار أميركي للمصرف لتيسير تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة (SMEs) من خلال زيادة محفظة قروضه عبر فروع BBAC في العراق. وقد أقيم حفل توقيع الاتفاقية في المركز الرئيسي ﻟBBAC، بحضور المسؤولين الإداريين لكلّ من BBACوMIGA.


تعليقاً على الاتفاقية، قال رئيس مجلس إدارة ومدير عام BBAC غسان عساف إن «العراق يمتلك أدنى نسبة ائتمان إلى إجمالي الناتج المحلي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهي تبلغ 12%، حيث يتمّ توجيه 9.3% فقط إلى القطاع الخاص وتلبية احتياجات إعادة الإعمار»، مشيراً إلى أن «هذه الضمانات تتيح لنا توسيع محفظة قروضنا الموجّهة نحو الشركات الصغيرة والمتوسطة والتجارة الدولية، ما يساعد على نمو الاقتصاد وتنمية البلاد».
يذكر أن BBAC بدأ عملياته في العراق عام 2009 محقّقاً نتائج كبيرة، ويتطلّع إلى توسيع عملياته وتنمية محفظته في العراق. وقد قام المصرف باستخدام ما يقارب 19% من محفظة تسليفاته في العراق عام 2018 لدعم الشركات الصغيرة والمتوسّطة، وما يقارب من 60% في قروض البناء. تساعد تغطية MIGA المصرف في التخفيف من الأوزان المرجحة لمخاطر الاحتياطات الإلزامية المطلوبة من المصرف المركزي العراقي، وفي تقديم المزيد من القروض في العراق إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة وتمويل التجارة الدولية في البلاد.