نظمت لجنة مراقبة هيئات الضمان لقاء غذاء تعارفياً لوزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش مع قطاع التأمين، حيث عرض الاستراتيجية التي وضعها لقطاع التأمين للمرحلة المقبلة، والتي ترتكز إلى عدد من المحاور، منها تطوير مقياس الملاءة وفق منظومة Risk-based-capital، وتطبيق الحوكمة طبقاً لأفضل المعايير العصرية، وتشجيع عمليات الدمج لخلق كيانات تأمينية تتمتع بقدرات خدماتية عالية، والرفع من مستوى الشفافية لا سيما لناحية عقود الضمان الإلزامي والعمولات المرتبطة بها، فضلاً عن تحفيز تأمينات الحياة والتأمينات الادّخارية.


وكانت رئيسة اللجنة بالإنابة، نادين الحبال، قد نوهت إلى ضرورة استعادة الدور الريادي التأميني للبنان من خلال تطبيق أفضل المعايير الرقابية الدولية، بحيث ينمو القطاع ليتمكّن من تقديم الحماية الصحية والاقتصادية، فضلاً عن نقل الادخارات إلى الأولاد والأحفاد من جيل إلى جيل.